نيفين
الأربعاء 07 ديسمبر, 2022

نيفين الكيلاني: التعاون مع وزارة التربية والتعليم يُمثل خطوة مهمة في استراتيجية بناء الإنسان المصري

في إطار بروتوكول التعاون بين الثقافة والتربية والتعليم تنظيم 1040 نشاطًا في 890 مدرسة استفاد منها أكثر من 47 ألف طالب نيفين الكيلاني: التعاون مع وزارة التربية والتعليم يُمثل خطوة مهمة في استراتيجية بناء الإنسان المصري رضا حجازي: تطبيق الأنشطة في المدارس يهدف إلى تنويع المهارات لدى الطلاب واكتشاف المواهب في مختلف المجالات في إطار التعاون المشترك بين وزارتي الثقافة، والتربية والتعليم والتعليم والفني، أعلنت الهيئة العامة لقصور الثقافة، والإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، نتاج تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارتين، لتنفيذ سلسلة من الفعاليات لطلبة المدارس في مختلف محافظات الجمهورية، خلال شهري نوفمبر وأكتوبر، بهدف الوصول بالمنتج الثقافي إلى الطلاب بمختلف محافظات مصر، واكتشاف مواهبهم، ورفع وعيهم، وذائقتهم الفنية في مراحل التعليم المختلفة. حيث بلغ عدد الأنشطة التي نُفذت خلال تلك الفترة، 1040 نشاطًا، في 890 مدرسة على مستوى الجمهورية، واستفاد منها أكثر من 47 ألف طالب في المراحل العمرية المختلفة. وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، إن التعاون مع وزارة التربية والتعليم يُمثل خطوة مهمة في استراتيجية بناء الإنسان المصري، حيث تُساهم الأنشطة والفعاليات التي تُنظمها الوزارة على يد المُتخصصين في كافة مجالات الإبداع، في اكتشاف وصقل مهارات الموهوبين في مجالات الفنون والآداب في مرحلتي النشء والشباب، بما يُساعد على خلق جيل واع ومستنير، وأكدت وزيرة الثقافة على تكثيف العمل خلال المرحلة المُقبلة، واستمرار التعاون للوصول بالمُنتج الثقافي لأكبر عدد من المدارس في كل محافظات مصر.فيما قال الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن يوم الأنشطة الذي تم تطبيقه بداية من العام الدراسي الحالي، يهدف إلى تنويع المهارات لدى الطلاب، واكتشاف المواهب في مختلف المجالات، وذلك ضمن استراتيجية بناء الإنسان المصري، وهي من أهم محاور رؤية مصر التنموية 2030، مشيرًا إلى أهمية اكتشاف الموهوبين والفائقين في المدارس، حيث هُم من يستطيعون صنع الفارق في المستقبل، حتى نصل إلى التعليم المُنتِج للإبداع.وأوضح الفنان هشام عطوة، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، أن الفعاليات التي قدمها نُخبة من المُتخصصين من الهيئة داخل مدارس 24 محافظة بعدد من قصور الثقافة، شملت عروضًا فنية ومسرحًا للعرائس، وورشًا للمهارات، واكتشافات للمواهب في الفنون والآداب والابتكارات العلمية، وعروضًا سينمائية خاصة بالطفل، وورشًا للفنون التشكيلية، إلى جانب ورش الحكي والقراءة، ومسابقات المعلومات، وندوات توعوية، ومعارض فنية للمُشاركين فيها.وأكدت الدكتورة إيمان حسن، رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، أنه في إطار دعم الدكتور رضا حجازى، للأنشطة وممارستها، نعمل على تمكين الطلاب من التعبير عن ذاتهم، والارتقاء بسلوكياتهم، وتنمية قدراتهم ومواهبهم لزيادة الوعي، وإكساب أبنائنا مهارات التفاعل مع البيئة، والتواصل مع المحيطين به، والمساهمة في بناء شخصيتهم ثقافيًا وفنيًا واجتماعيًا. وبلغ إجمالي الأنشطة والفعاليات في إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي، 224 نشاطًا تم تنفيذها في 172 مدرسة من مدارس القاهرة والجيزة والقليوبية والفيوم وبني سويف، بإجمالي 10036 مًستفيدًا من الطلاب.كما بلغ إجمالي الأنشطة والفعاليات بمدارس الإسماعيلية والسويس وبورسعيد وجنوب سيناء وشمال سيناء، 166 نشاطًا في 150 مدرسة، بإجمالي مستفيدين 6059 مُستفيدًا. أما إقليم جنوب الصعيد الثقافي، والذي يضم محافظات أسوان والبحر الأحمر وقنا والأقصر، فشهد تنفيذ 94 نشاطًا في 82 مدرسة، بإجمالي مستفيدين 3179.وبلغ إجمالي الأنشطة والفعاليات بمدارس دمياط وكفر الشيخ والشرقية والدقهلية 201 نشاطًا، في 178 مدرسة بإجمالي 8685 مستفيدًا.وفي إقليم غرب ووسط الدلتا، بلغ إجمالي الأنشطة والفعاليات بمدارس الغربية والبحيرة ومطروح والإسكندرية والمنوفية، 293 نشاطًا في 249 مدرسة، بإجمالي مستفيدين 14403. وفي إقليم شمال الصعيد، والذي يضم أسيوط والمنيا والوادي الجديد وسوهاج، بلغ إجمالي الفعاليات 61 نشاطًا، قُدمت لـ 4719 طالبًا، في 59 مدرسة.

إقرأ المزيد
وزيرة
الثلاثاء 06 ديسمبر, 2022

وزيرة الثقافة تُشدد على أهمية تكثيف الجهود الُدولية للقضاء على ظاهرة الإتجار غير المشروع في الآثار

اخْتُتِمت بالعاصمة العراقية بغداد فعاليات منتدى الحضارات العريقة في نُسختهِ السادسة، بمشاركةِ وفد مصري برئاسة الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة.  وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، حرصنا خلال مشاركتنا في المنتدى على التأكيد بأن حماية الممتلكات الثقافية من ظاهرة الإتجار غير المشروع على رأس الموضوعات التي تُقدر مصر ضرورة تكثيف التعاون بشأنها على الصعيد الدُولي، مشيرة إلى أن المُمتلكات الثقافية ليست مجرد شهادة فحسب على ما حققته الحضارات القديمة، ولكنها تُعد انعكاسًا لتاريخِ مجتمعاتنا العريقة وذاكرتها وماضيها الذي يصعب في غيابه فهم الحاضر وتُشكل جزءًا أصيلًا من هويتنا الثقافية والوطنية، كما أن ملكية الشعوب لتراثها، تُمثل حقًا من حقوق الإنسان الذي يجب العمل على احترامه عبر إعادة هذه الممتلكات إلى بلدانها الأصلية. وتابعت وزيرة الثقافة: لقد بلغت ظاهرة الإتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية حدًا مقلقًا للغاية خلال السنوات الماضية نتيجة لحالة الإفلات من العقاب التي يتمتع بها بعض التجار ببعض الأسواق عالميًا وبسبب تعرض العديد من المواقع التراثية للسرقة والنهب والحفائر غير القانونية.مؤكدة أن الانعكاسات السلبية لاستمرار هذه الظاهرة، لا تقتصر على دول منتدى الحضارات العريقة فحسب، بل تمتد إلى العالم أجمع، بما في ذلك الدول التي تشهد عمليات بيع علني لتراثنا المسروق، وفي ضوء ما تُمثله من تهديد مباشر للأمن والسلم الدُوليين، حيث أقر المجتمعالدُولي منذ عدة سنوات بالعلاقة الوطيدة بين العوائد المالية لهذه الظاهرة الإجرامية من ناحية، وتمويل الجماعات الإرهابية من ناحية أخرى. وأوصت مصر، من خلال مشاركتها بالمنتدى،  بضرورة الاتفاق على تنسيق المواقف في المحافل الدولية التي تُناقش قضيتي ظاهرة الإتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية واستعادتها.كما أوصت بأهمية النظر بشأن إمكانية صياغة إعلان مستقل حول هذا الموضوع يصدر في إحدى الاجتماعات  المقبلة لتسليط الضوء على الأهمية التي توليها دول الحضارات القديمة، لاستعادة تراثها، وأيضًا التزامها بدعم الدول الأخرى في هذه المطالب فضلًا عن أهمية استحداث منصة لتبادل الخبرات القانونية، والمعلومات حول عمليات الاسترداد. وأعلنت الدكتورة نيفين الكيلاني  تبني مصر لإعلان "بغداد" الصادر عن النُسخة السادسة لمنتدى الحضارات العريقة بمشاركة الدول الأعضاء، وهى : أرمينيا، بوليفيا، الصين، مصر، اليونان ،العراق، إيران، إيطاليا، المكسيك، بيرو،  وبمشاركة المنظمات الدُولية والإقليمية ومنها، اليونسكو، الإنتربول، الإليكسو، الإيسيسكو.وأشادت بجهود جمهورية العراق، في استضافة ورعاية المنتدى. مؤكدة أن إعلان "بغداد" قد تضمن التأكيد على دعم حكومة العراق وشعبها وخاصة الجهود المبذولة لإعادة ترميم المواقع الأثرية التي تم تدميرها من قِبل المجموعات الإرهابية.  وأكد إعلان "بغداد" على ضرورة القيام باتفاقيات ثنائية أو متعددة الأطراف، وكذا الالتزام بالتشريعات الداخلية التى تهدف إلى الحفاظ على التراث الثقافي والقضاء على الانتقال غير الشرعي للممتلكات الثقافية والانتقال غير الشرعي الذي ينتج من عمليات الحفر والتنقيب عن الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية وأهمية تفعيل آليات صون المواقع الأثرية والمتاحف والمكتبات والأرشيف وغيرها.وأكدت الدُول الأعضاء المُشاركة فى منتدى الحضارات العريقة خلال إعلان "بغداد" أن الحوار الثقافي والحضاري هو حجر الأساس في تحقيق السلام العالمي والتنمية المستدامة في العالم الحديث لاسيما في ظل الصراعات المتزايدة، وأشار الإعلان إلى ضرورة الحفاظ على التراث الثقافي المادي، والذي تم تحديده من قِبل ميثاق منظمة اليونسكو عام 2003 لصون التراث الثقافي المادي والمعرفة والممارسات التقليدية، وذلك فى ضوء دور المجتمعات المحلية فى خلق تراث ثقافي مادي والحفاظ عليه، بالإضافة إلى مواجهة خطورة تغيرات المُناخ والاعتراف بأن التقلبات والتغيرات التاريخية قد حرمت كثير من الشعوب من حقهم فى التراث الثقافي والذي تتجسد فيه هويتهم. كما طالب إعلان "بغداد"، بتبني  الإجراءات اللازمة لحماية وصون التراث الثقافي والطبيعي من العوامل السلبية الناتجة عن تغير المُناخ، وفقدان التنوع، والكوارث الطبيعية، والأوبئة، والتحضر غير المُتحكم به، وبذل مزيد من الاهتمام بشأن تدمير الممتلكات الثقافية والاستيلاء عليها ونهبها فيما يتعلق بالمواقع الدينية، ومحاولات إنكار الجذور التاريخية، والتنوع الثقافي، خاصة أثناء أوقات النزاع المُسلح، والهجمات الإرهابية، والتأكيد على تسريع التعاون السياسي في هذا الشأن.ولفت إعلان "بغداد"، إلى الترابط بين  الجريمة الدُولية العابرة للحدود، والمُتعلقة بالانتقال غير الشرعي للممتلكات الثقافية، بتمويل من الإرهاب، مؤكدًا  على  أهمية تعزيز التعاون الدُولي، لدعم وتفعيل كافة المعاهدات، والاتفاقيات، التي من شأنها حماية الممتلكات الثقافية من السرقة بطرق غير شرعية.    وأشار الإعلان إلى الدور الفعال والمُهم "للإنتربول"، فى سياق مكافحة ومنع التهريب والانتقال غير الشرعي للممتلكات الثقافية،  والجهود المبذولة في مجال التعاون، والربط بين المُنظمات الأخرى، ومؤسسات الأمم المتحدة، وكذا، الدُول ذات الصلة، المُهتمة بالتراث الثقافي، مؤكدًا على إعادة الممتلكات الثقافية إلى بلدانها الأصلية، والتركيز على أهمية المبادرات التى تهدف إلى تعزيز الحوار الثقافي، بين الحضارات والثقافات، وخاصة تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة .   كما أثنى إعلان "بغداد"،  على أهمية الدور المركزي لليونسكو، فى صون التراث الثقافي، وتعزيز دور الثقافة، كأداة للتقريب بين الشعوب، وتسريع الحوار بينها،  بالإضافة إلى ضرورة عملية تحديث الُمستند السياسي الخاص بالإجراءات المُناخية من أجل تراث العالم.  وخِتامًا، فقد طالب إعلان "بغداد"، بتعزيز البحث العلمي، والتعاون الأكاديمي، وتشجيع عملية التحول الرقمي فى مجتمعاتنا، خاصة في القطاع الثقافي،  وفي ذات الوقت، مُخاطبة  التحديات المُتعلقة بهذا الشأن، وذلك للانتفاع بشكل أكبر بمساهمة التكنولوجيا فى الحفاظ على التراث الثقافي، وفي ذات الوقت تنمية وتطوير الصناعات الثقافية والإبداعية .

إقرأ المزيد
وزيرة
الإثنين 05 ديسمبر, 2022

وزيرة الثقافة ترأس الوفد المصري المشارك بمنتدى الحضارات العريقة

وزيرة الثقافة ترأس الوفد المصري المشارك بمنتدى الحضارات العريقة رئيس الوزراء العراقي يستقبل وزيرة الثقافة بمقر الحُكم نيفين الكيلاني: المنتدى يستهدف تعزيز أطر التواصل وتبادل الخبرات بين الشعوب والثقافات المُتشارَكة في إرث حضاري عريق استقبل رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، ، الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة،بمقر الحُكم العراقي وذلك ضمن مراسم استقبال الجانب العراقي، لرؤساء الوفود المُشاركة بمنتدى الحضارات العريقة في نُسخته السادسة، والمُنعقد بالعاصمة العراقية "بغداد"، خلال الفترة من 4 حتى 6 ديسمبر الجاري ضم الوفد المصري المرافق السفير، علاء موسى، مُساعد وزير الخارجية للشؤون العربية، ورئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، بوزارة الثقافة، إيمان نجم. و وجهت الدكتورة، نيفين الكيلاني، الشكر للجانب العراقي، على حفاوة الاستقبال، والذي يؤكد قيمة وعمق العلاقات التاريخية الوثيقة بين البلدين، وأشادت بالمستوى المتميز، الذي يحظى به المنتدى، على الصعيدين التنظيمي والإبداعي، والذي يستهدف تعزيز أطر التواصل، وتبادل الخبرات، بين الشعوب والثقافات المُتشارَكة في إرث حضاري عريق. وعلى هامش الملتقى عقدت وزيرة الثقافة سلسلة من اللقاءات والاجتماعات الثنائية لبحث سبل التعاون المشترك ،بدأتها بلقاء الدكتور أحمد فكاك البدراني،  وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي، حيث تناول اللقاء، أهمية تدعيم أوجه التعاون الثقافي، وتبادل الخبرات بين البلدين. واجتمعت وزيرة الثقافة، والدكتورة لينا ميندوني، وزيرة الثقافة والرياضة اليونانية، حيث تبادل الجانبان، الحوار إزاء دعم آليات، وتعزيز اُطر التبادل الثقافي بين البلدين، وكان ذلك بحضور السفير، وليد محمد إسماعيل، سفير مصر لدى العراق. كما التقت السيد، شعلان عبد الجبار علي الكريم، عضو مجلسي النواب العراقي، و العربي، رئيس كتلة تحالف السيادة النيابية، رئيس حزب "تقدم" في محافظة صلاح الدين، وتضمن اللقاء، الحديث حول عمق وصلابة العلاقات التاريخية والحضارية بين الشعبين الشقيقين، و حضر اللقاء، السفير، علاء موسى، مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية. و منتدى الحضارات العريقة هو مبادرة يونانية، وعقد أول مؤتمر رسمي له في عام ٢٠١٧ في أثينا، إذ يتم تبادل الحوارات والثقافات بين الدول الأعضاء للمنتدى، على المستوى الحكومي، وذلك لاستثمار أهمية التواصل الحضاري والثقافي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول المشاركة. شارك في الملتقى 10 دول، مُمثلة للعديد من الحضارات، وهي،  العراق  رئيسًا ومُستضيفا للمُنتدى، والصين واليونان ، ومصر، وايطاليا ،و إيران، و المكسيك ،و أرمينيا،و بيرو ،و بوليفيا

إقرأ المزيد
وزيرة
الأحد 04 ديسمبر, 2022

وزيرة الثقافة تتفقد مسرح السامر بالعجوزة

وزيرة الثقافة تتفقد مسرح السامر بالعجوزةنيفين الكيلاني: تذليل كافة العقبات والانتهاء من عملية تطوير المسرح ليعود منفذا للإبداع تفقدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، مسرح السامر بالعجوزة، التابع للهيئة العامة لقصور الثقافة، بحضور الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة، وذلك لمتابعة سير عملية التطوير الجارية للمسرح تمهيدا للافتتاححيث اطلعت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، على آخر مستجدات التطوير ورفع كفاءة المسرح، وأهم التجهيزات الفنية واللوجستية التي طرأت على المسرح حتى يتحول إلى صرح ثقافي يضاف إلى المنارات الثقافية المصرية بما يليق بتاريخ مسرح السامر. ووجهت وزيرة الثقافة بسرعة تذليل كافة العقبات والانتهاء من عملية التطوير ورفع الكفاءة في أقرب وقت ممكن، حتى يعود المسرح ذو التاريخ الكبير إلى العمل مرة أخرى، ليكون منفذا جديدا يضاف إلى منافذ الإبداع على مستوى الجمهورية، مؤكدة أن رفع كفاءة المواقع الثقافية هو أحد محاور إستراتيجية وزارة الثقافة تحقيقا للعدالة الثقافية حيث سيكون مسرح السامر منصة لدعم واكتشاف المواهب من مختلف محافظات مصر ، لتقديم عروض مسرحية واستعراضية تعكس التنوع الفني والثقافي والتراثي الفريد الذي تتميز به مصر من شمالها لجنوبها مؤكدة أن المسرح سيكون مستعدا لاستقبال الجمهور خلال يناير القادم 2023 من جانبه أوضح رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة هشام عطوة، أن مسرح السامر كان بمثابة حلم أصبح واقعا بعد أقل من عام من وضع حجر الأساس مشيرا الى التصميم الجديد لمسرح السامر يراعي المواصفات الخاصة بالمنشآت الإبداعية ويقام على مساحة 1806 متر مربع، ويتكون من دور أرضي يضم مسرح على مساحة 600 متر وخشبة مسرح على مسطح 200 متر، إلى جانب غرف الملابس وصالة المسرح التي تتسع ل 400 مشاهد، ، بالإضافة إلى غرفة المراقبة الأمنية، وتحتوي على وحدات الإنذار وكاميرات المراقبة وانظمة حماية متطورة ، ويضم الدور الثاني علوي قاعة تدريب بالإضافة إلى المكاتب الإدارية.ولفت رئيس هيئة قصور الثقافة إلى أن الاستعدادات بدأت بالفعل للأعداد لعروض سيتم تقديمها تباعا سواء من الفرق المسرحية للأقاليم أو فرق السامر والثقافة الجماهيرية وستشهد خشبة مسرح السامر عودة مهرجان ال《100ليلة مسرحية》 يذكر أن المسرح كان عبارة عن مبنى بسيطا مغطى بخيمة تشبه خيمة مسرح البالون على كامل مساحة أرض السامر، وقد افتتح في 9 سبتمبر 1970، وتعرض المسرح عام 1975 لحريق له مع خيمة مسرح البالون والسيرك القومي وعاد مرة أخرى على يد الرئيس أنور السادات الذي افتتحه عام 1978 لتواصل الفرقة نشاطها بعرض عاشق المداحين زكريا الحجاوي وسمي المسرح بهذا الاسم "مسرح عاشق المداحين زكريا الحجاوي" واستمر حتى حدوث زلزال عام 1992م الذي تسبب في تصدعات للمبنى ، وفي عام 2021 تم وضع حجر الأساس والتعاقد مع الهيئة القومية للإنتاج الحربي وبدء تنفيذ أعمال تطويره ورفع كفاءتها.

إقرأ المزيد
وزيرة
السبت 03 ديسمبر, 2022

وزيرة الثقافة تتفقد دار الكتب والوثائق القومية وتوجه برفع كفاءة منظومة التأمين والإنذار المبكر والتوسع في الرقمنة

وزيرة الثقافة تتفقد دار الكتب والوثائق القومية وتوجه برفع كفاءة منظومة التأمين والإنذار المبكر والتوسع في الرقمنة نيفين الكيلاني: دار الكتب والوثائق ذاكرة الأمة ووجهت منذ اللحظة الأولى بجرد وتوثيق كافة مقتنيات الوزارة تفقدت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، صباح اليوم السبت، مبنى دار الكتب والوثائق القومية بكورنيش النيل، بحضور الدكتورة نيفين محمد موسي رئيس الدار،  الدكتور مينا رمزي رئيس الإدارة المركزية لدار الكتب، والدكتور احمد بهي الدين، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب. حيث تفقدت قاعات البحث والاطلاع، ومعمل المسح الرقمي، ومركز ترميم وصيانة الوثائق، وأمانة الخدمات الحكومية، وقاعة وثائق ومخطوطات المحاكم، والحفظ المصور، وقاعة الدوريات، وقاعة الدوريات العربية والمجلات ووحدة التصوير عالي الجودة، وقسم المخطوطات. وخلال التفقد وجهت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، بضرورة وضع خطة عاجلة لترميم ورفع كفاءة عدد من الأقسام التي تحتاج إلى التطوير والتحديث والاهتمام برفع كفاءة منظومة التأمين والإنذار المبكر والحرص على مراجعة تلك الأنظمة بشكل دوري وتحديثها باستخدام تكنولوجيا التصوير المتطورة عالية الدقة. كما وجهت وزيرة الثقافة، بالتوسع في رقمنة الوثائق وحفظها بشكل يناسب أحدث وسائل الأرشفة العالمية لتقديم خدمة مميزة للباحثين، كذلك العمل على تدريب العاملين بأقسام الدار لرفع كفاءتهم على أحدث وسائل الحفظ والترميم والرقمنة بالتعاون مع أقسام الوثائق والمكتبات في الجامعات المصرية. وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، "نعي تماما قيمة الكنوز التي تحويها دار الكتب والوثائق المصرية في صورة وثائق ومخطوطات وكتب تاريخية نادرة تعتبر ذاكرة الأمة، مشيرة إلى أنها وجهت منذ اللحظة الأولى لتولي حقيبة الثقافة بجرد ومراجعة وتوثيق ورقمنة كافة المقتنيات التي تمتلكها الوزارة و تشرف على حفظها للأجيال القادمة، وكذلك ترميم ما يحتاج منها لترميم بشكل عاجل ليس في دار الكتب والوثائق فحسب ولكن في كل قطاعات الوزارة المعنية.

إقرأ المزيد
مسرح
الجمعة 02 ديسمبر, 2022

مسرح المواجهة والتجوال يصل لقرى حياة كريمة بقلب صعيد مصر

مسرح المواجهة والتجوال يصل لقرى حياة كريمة بقلب صعيد مصر شهد المئات من أبناء قرية الطويرات بمحافظة قنا عرض" ١٠١ عزل" ضمن عروض مشروع مسرح المواجهة والتجوال التابع للبيت الفني للمسرح بقطاع الإنتاج الثقافى لوزارة الثقافة، وتطوف العروض المراكز والقرى والنجوع من شمال مصر لجنوبها لتقديم الفن والثقافة لكل المصريين و لاقت العروض تفاعلا وحضورا جماهيريا كبيرا. من جانبها دعت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، أبناء محافظات قنا والأقصر وأسوان لحضور العروض التي ستقدم بعدد من القرى والمراكز خلال الأيام القادمة منها قرى مراكز قوص ودشنا والمراشدة وغيرها وهدفنا الوصول لكل مصر لتقديم المنتج الثقافي بكل حارة ونجع وتحقيق العدالة الثقافية خاصة بقرى حياة كريمة ضمن خطة الدولة الهادفة لبناء الجمهورية الجديدة والتي وضعت ملف الوعي وبناء الإنسان في مقدمة الأولويات. وأشارت وزيرة الثقافة، إلى أن مشروع مسرح المواجهة والتجوال يستهدف خلال مرحلته الثالثة والتي انطلقت سبتمبر الماضي الوصول إلى 250 قرية من قرى حياة كريمة، بواقع 19 محافظة، وعرض 7 مسرحيات حيث تم تقديم العروض لأبنائنا بالمنيا والبحيرة والغربية وبني سويف وطرق المشروع أبواب مناطق حدودية واستقبل بحفاوة كبيرة وتفاعل من الجمهور. يذكر أن عروض المشروع التي انطلقت بقنا أمس تأتي استكمالا للمرحلة الثالثة لمسرح المواجهة والتجوال والذي يشرف عليه المخرج محمد الشرقاوي وتم تقديم عروض بنحو 36 قرية من قرى حياة كريمة حيث تم تقديم أوبريت "الليلة الكبيرة"، من إنتاج فرقة مسرح العرائس، بقرى جزيرة أبي صالح، طحا بوش، بهبشين، بمركز ناصر محافظة بني سويف، وبقرية البدرمان بمركز دير مواس، تندة، بمركز ملوي، وقرى جزيرة منشأة زعفرانة، دعبس، الكرم، بمركز أبو قرقاص، وقرية جزيرة شارونة، مركز مغاغة، بمحافظة المنيا. كما عُرضت مسرحيات "محطة مصر"، إنتاج مسرح العرائس، بمحافظة البحيرة قرى "الأمراء، قومبانية أبو قير، كوم البركة، بولين، كوم أشوي"، وبمحافظة الغربية قرى "مركز زفتى، شرشابة، حنون، مسجد وصيف، الغريب، بتفهنا العزب"، بمحافظة المنوفية قرى "مركز أشمون، ساقية أبو شعرة، شما، الحلواصي البلد، مركز الشهداء، زاوية البقلي، كفر السوالمية"، وبمحافظة الشرقية بقرية بحر البقر.كما قدم عرض مسرحية "حواديت الأراجوز"، إنتاج المسرح القومي للطفل، بقرى "السلام، الرياينة، الرزيقات مركز أرمنت بمحافظة الأقصر، وفي محافظة قنا بمركز قوص لقرى" الكراتيه، جراجاوس، حجارة قبلي، الحمر، الجعافرة "، قرية أسمنت مركز ناصر. ببني سويف.وشهدت العروض إقبالًا جَمَاهِيرِيًّا حاشدًا، وصل إلى نحو 2000 مشاهد بكل قرية

إقرأ المزيد
اليونسكو
الخميس 01 ديسمبر, 2022

اليونسكو تهنئ مصر عقب تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على قوائم التراث غير المادي

اليونسكو تهنئ مصر عقب تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على قوائم التراث غير المادي وجهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" التهنئة لمصر على تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي وذلك خلال اجتماعات اللجنة الحكومية الدولية لليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي والمنعقدة بمدينة الرباط بالمغرب. من جانبها وجهت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة الشكر والتهنئة لفرق العمل التي بذلت جهود دؤوبة منذ اللحظة الأولى لطرح الفكرة ومن ثم إعداد ملف قوي والتقدم به والنجاح في تسجيله كتراث إنساني غير مادي وذلك في إطار تضافر جهود وزارتي الخارجية والثقافة والتي كللت بالنجاح في حشد تأييد الدول الأعضاء في اللجنة الحكومية الدولية لليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي و تسجيل عنصر مصري جديد وعن الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة قال موقع اليونسكو الرسمي" في كل عام ، يتم إحياء ذكرى هذا الحدث من خلال مهرجانين يشارك فيهما المصريون بأعداد كبيرة ، بمن فيهم مسلمون ومسيحيون أقباط من جميع الأعمار والأجناس". وتابع الموقع الرسمي : يضم ملف تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة حدثان هما "عيد مجيء العائلة المقدسة إلى مصر" ، وهو حدث ليوم واحد يقام بشكل عام في بداية شهر يونيو. أما الحدث الثاني ، فهو "ميلاد العذراء" ، وهو وليمة تقام في العديد من البلدات والمدن ، بما في ذلك درونكا بأسيوط والقاهرة ، بين مايو وأغسطس. تشمل الأنشطة التي تقام في هذه الاحتفالات الغناء والألعاب التقليدية والرسم على الجسد وإعادة تمثيل الرحلة والمواكب الدينية والعروض الفنية ومشاركة الأطعمة التقليديةحيث تمتلئ الاحتفالات بالوظائف الاجتماعية والمعاني الثقافية ، بما في ذلك النسيج الاجتماعي والثقافي الموحد بين المسيحيين والمسلمين الذي ظهر خلال الاستعدادات والاحتفالات. كما ترتبط الفعاليات أيضًا بتقديم الخدمات التطوعية للزوار من قبل السكان المحليين وتبادل الهدايا. و تنتقل المعرفة والمهارات من خلال الكنائس والأديرة ، داخل العائلات ، ومن خلال المشاركة النشطة في الطقوس.

إقرأ المزيد
زيرة
الخميس 01 ديسمبر, 2022

زيرة الثقافة تلتقي أعضاء اللجنة العليا لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

زيرة الثقافة تلتقي أعضاء اللجنة العليا لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية التقت الدكتورة، نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، أعضاء اللجنة العليا، لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، لبحث آخر مستجدات العمل، بالدورة الثانية عشرة للمهرجان، والمُقرر انعقادها، خلال الفترة من 4 إلى 11 فبراير 2023 ، والتي تَحلُ عليها السنغال ضيف شرف. وأكدت الدكتورة، نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، أن مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، يلعبُ دورًا متميزًا، في دعم العلاقات الثقافية المصرية الإفريقية، وتوطيدها بين شعوب القارة، وتكوين شبكة للتواصل بين صناع السينما الإفريقية، لإحراز التقدم، ودعم صناعة السينما الإفريقية الواعدة، وإظهار قوة مصر الناعمة، باعتبار مصر بوابة لإفريقيا، وضمانة فاعلة لوصول الثقافات الإفريقية إلى العالم. ونوهت إلى التعاون بين وزارة الثقافة، والوزارات المعنية، لدعم المهرجانات من الناحية اللوجيستية، مؤكدة على وضع كافة إمكانيات الوزارة، وتفعيلها لدعم خروجه بالصورة المُثلى. وأشادت وزيرة الثقافة، باهتمام المهرجان بتوثيق وترميم التراث السينمائي، وذلك من خلال مشروع "السينما تك"، مشيرة إلى نجاح وزارة الثقافة، خلال الفترة الأخيرة، في ترميم عدد من الأفلام ذات الأهمية الكبيرة. من جانبه، أكد السيناريست، سيد فؤاد، رئيس مهرجان الأقصر للسينما الغفريقية، أن المهرجان هذا العام يأتي تحت شعار " السينما خلود الزمان"، وهو الشعار الذي يُشير إلى أحد الأدوار الرئيسية للسينما، والتي تُخلد صُناعها، كما تُخلد التاريخ، وتنقلنا عبر آلة الزمن، لتفاصيل زمن لم نكن لنعرفه، لولا السينما. وأشار فؤاد، غلى أن المهرجان هذا العام، سيشهد مشاركة ٦٥ فيلمًا، من ٢٨ دولة إفريقية، وسيشهد هذا العام عودة الافتتاح لمعبد الأقصر. من جانبه، أكد الفنان محمود حميدة، الرئيس الشرفي، للدورة الثانية عشرة، من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، إلى أن المهرجان له دور متميز في الترويج للسياحة بكل أشكالها، وفي مختلف المواقع سواء الأثرية أو الثقافية، كما يدعم الشباب، وله أبعاد قومية وقارية، مما يُقدم مردودًا ينعكس على التنمية البشرية، سواء في مصر أو إفريقيا بشكل عام.

إقرأ المزيد
مصر
الأربعاء 30 نوفمبر, 2022

مصر تنجح في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على قوائم التراث غير المادي لليونسكو

مصر تنجح في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على قوائم التراث غير المادي لليونسكو نجحت مصر عبر جهود وزارتي الثقافة والخارجية في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية، حيث استطاعت مصر خلال الدورة السابعة عشرة للجنة الحكومية الدولية التابعة لليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي، المقامة في العاصمة المغربية الرباط في حشد تأييد واسع وصل إلى حد الإجماع على تسجيلها للعنصر.وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، إن تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي يعتبر رسالة سلام ومحبة وأمن من الأرض التي احتضنت العائلة المقدسة وأعادت أحياء مسارها وحافظت عبر مئات السنين على الاحتفاء برحلتها إلى مصر في الوقت الذي يشهد العالم صراعات على العقيدة، مشيرة إلى أن تلك الرسالة التي أكدت عليها مصر خلال كلمتها في اجتماعات لجنة صون التراث الثقافي غير المادي باليونسكو اليوم في الرباط .وأضافت وزيرة الثقافة حتى سنوات قليلة ماضية لم يكن لدى مصر سوى عنصر واحد مسجل بقوائم اليونسكو للتراث غير المادي وبتسجيل العنصر الأخير أصبح لدى مصر سبع عناصر مسجلة هي السيرة الهلالية والتحطيب والممارسات المرتبطة بالنخلة وفنون الخط العربي والنسيج اليدوي في صعيد مصر والاراجوز وأخيرا الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة.من جانبها قالت الدكتورة نهلة أمام مستشار التراث الثقافي غير المادي بوزارة الثقافة وموفد الوزارة باجتماع اللجنة الحكومية الدولية لليونسكو، إن مصر تقدمت لليونسكو بملف متكامل رصدنا ووثقنا خلاله الاحتفالات المتعلقة بالعائلة المقدسة وطقوس تلك الاحتفالات الشعبية وكل ما يرتبط بها من ترانيم وأطعمة وحرف وتراث في كل نقاط المسار الخاص برحلة العائلة المقدسة لمصر، وسجلنا تاريخ هذه الاحتفالات وكيف حافظت مصر على هذا التراث حتى وقتنا الحاضر، كما قمنا بتوثيق عيد دخول العائلة المقدسة لمصر في الأول من يونيو والاحتفالات بمنطقة كوم ماريا جنوبي محافظة المنيا في فبراير و الاحتفالية الكبرى بصوم السيدة العذراء مريم في شهر أغسطس.

إقرأ المزيد
وزيرة
الثلاثاء 29 نوفمبر, 2022

وزيرة الثقافة تستقبل سفير العراق بمصر لبحث سبل التعاون المشترك

وزيرة الثقافة تستقبل سفير العراق بمصر لبحث سبل التعاون المشترك استقبلت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، صباح اليوم الثلاثاء، الدكتور أحمد نايف الدليمي، سفير الجمهورية العراقية بمصر، والوفد المرافق له، لبحث سبل التعاون الثقافي بين البلدين. و أكدت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة عمق العلاقات بين البلدين والتى تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ، و التشابه الثقافي بين الشعبين المصري والعراقي كما أكدت على أهمية توطيد العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين في مختلف أوجه التعاون الثقافي من نشر وتوثيق ومعارض ومهرجانات فنية وغيرها من المجالات وتناول اللقاء مناقشة فرص التعاون في الصناعات الثقافية والإبداعية لما تملكه الدولتان من إرث حضاري وإبداعي كبير كما ناقش الجانبان سبل الشراكات المستقبلية في الفعاليات الدولية التي تنظمها وزارة الثقافة على أرض مصر وتلقت وزيرة الثقافة دعوة من الجانب العراقي للمشاركة بالنسخة السادسة من منتدى الحضارات العريقة المنعقد في بغداد خلال الفترة من 4 الى 6 ديسمبر المقبل والذي يأتي بمشاركة عدد من الدول منها "اليونان، الصين، إيران، إيطاليا، بيرو، بوليفيا، أرمينيا، والمكسيك"ويهدف الى الحفاظ على التراث الثقافي للبلدان صاحبة الحضارة القديمة وبحث سبل التعاون المشتركة لحماية التراث وتوثيقه وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز التواصل وتبادل الخبرات بين الشعوب في عدد من القضايا الثقافية ، وبحث الاستثمار في المنتجات الثقافية ، والمحافظة على التراث العالمي، وتوجيه الاهتمام بالسياحة الثقافية

إقرأ المزيد
وزيرة
الأحد 27 نوفمبر, 2022

وزيرة الثقافة تترأس اجتماع قيادات الوزارة

وزيرة الثقافة تترأس اجتماع قيادات الوزارةترأست الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، ظهر اليوم الأحد ٢٧ نوفمبر، اجتماع قيادات رؤساء قطاعات وهيئات الوزارة.حيث تمت مناقشة الخطة الاستثمارية للوزارة، وتعظيم الموارد المالية، في إطار تقديم خدمة ثقافية مناسبة ومتاحة للجمهور، وبشكل يحقق العدالة الثقافية.ووجهت وزيرة الثقافة بالبدء في البنود التي تمت مناقشتها مع السادة رؤساء قطاعات وهيئات الوزارة ومنها التوسع في بيع الكتب، تدشين مواقع إلكترونية لتسويق المنتج الثقافي، إقامة منافذ بيع مستنسخات لوحات قطاع الفنون التشكيلية، وغيرها، كما تمت مناقشة الشراكة مع الهيئات الخاصة لتسويق وتقديم المنتج الثقافي ومنها سينما الشعب، كذلك مناقشة عدد من المقترحات التي تقدم بها رؤساء وهيئات قطاعات الوزارة، وما تم تنفيذه في إطار خطة كل قطاع على حدة.

إقرأ المزيد
وزيرة
الأحد 27 نوفمبر, 2022

وزيرة الثقافة تسلم جائزة العمل الفائز بتمثيل مصر في بينالي فينيسيا للعمارة2023

وزيرة الثقافة تسلم جائزة العمل الفائز بتمثيل مصر في بينالي فينيسيا للعمارة2023 سلمت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، جائزة العمل الفائز بتمثيل مصر ببينالي فينسيا الدولي للعمارة في دورته الثامنة عشرة خلال الحفل الذي نظمه الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس محمد أبو سعدة بسينما الهناجر وبحضور عدد من رؤساء قطاعات الوزارة.تتضمن الحفل اعلان الفريق الفائز الذي يتكون من أ.د .أحمد سامي عبدالرحمن، ا.د. غادة فاروق حسن، ا. د. روزا مارينا تورناتورا، ا. د. أوتافيو سالفاتور امارو، م. معتز سمير حسن " ، كما سلمت وزيرة الثقافة 6 شهادات تقدير ل6 مشروعات متميزة اختارتها لجنة التحكيم وهي المشروعات المقدمة من م. عمرو أحمد صلاح الدين، يارا محمد عبدالرحمن، مصطفى خالد مصطفى، والعمل المقدم من م. رامي سمير محمد أحمد، م. محمد سعد ابو بكر ، م. محمد أشرف رشدي يوسف، والعمل المقدم من م. هاني ماهر إبراهيم، م. رانا هاني ماهر، م. إيناس محمود فهمي، م. محمد حسن إبراهيم، م. دينا هشام أحمد، والعمل المقدم من د. محمد السيد الإبراشي، د. حسين عصام ابو الفضل، م. غريب محمد غريب، م. عبدالرحمن محمد سعد ، والعمل المقدم من أ.د. جلال محمد عبادة، م. معاذ ابو زيد، م. إسلام المشتولي، كريستيانو لوكيتي، والعمل المقدم من أ.د. محمد علاء مندور، م. محمد أشرف السيد، م. مريم فايق عزيز ، م. آية محمد على، م. سارة إبراهيم عبدالرحمن، م.لميس عصام " كما تم تكريم لجنة تحكيم المسابقة، ثم افتتاح معرض الأعمال المشاركة بالمسابقة.يذكر أن مسابقة هذا العام جاءت تحت عنوان "معمل المستقبل وتكونت لجنة التحكيم الخاصة بها من الدكتورة دليلة الكرداني أستاذة العمارة والتصميم العمراني بكلية الهندسة بجامعة القاهرة" رئيسًا "، وعضوية: المهندسة ابتسام فريد أستاذ مساعد العمارة وعميدة كلية التصميم والإعلام" جامعة كوفنتري "، المهندس أنسى أبو سيف مصمم الديكور والمناظر السينمائية، الدكتورة أيمن حسان أستاذ ورئيس قسم العمارة بكلية الهندسة جامعة القاهرة، سوسن مراد عز العرب رئيس تحرير مجلة البيت، المهندس محمد أبو سعدة رئيس مجلس إدارة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري.ويشار أن مصر تعد من أوائل الدول التي شاركت في بينالي فينسيا للفنون بشكل عام، وبينالي فينسيا للعمارة بشكل خاص، ساعدها على ذلك امتلاكها لجناح مبني دائم منذ سنوات، كما فاز الجناح المصري بجائزة "الأسد الذهبي" كأحسن جناح وذلك عام 1995، وتقام الدورة المقبلة من البينالي في الفترة من مايو إلى نوفمبر 2023.

إقرأ المزيد