عبد
الخميس 18 أكتوبر, 2018

عبد الدايم : منارات التنوير النموذج الأمثل لبناء الانسان المصري

مصابيح الثقافة تضئ جنوب سيناء•  وزير الثقافة ومحافظ جنوب سيناء افتتحا قصر ثقافة شرم الشيخ•  عبد الدايم : منارات التنوير النموذج الأمثل لبناء الانسان المصري• الفلكلور السيناوي يمتزج بالبورسعيدي في قصر ثقافة شرم الشيخ• افتتحت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ورافقهما الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة وعددا من القيادات الشعبية والتنفيذية واعضاء مجلس النواب  بالمحافظة قصر ثقافة شرم الشيخ بعد إعادة تطويرة وتأهيله ليصبح أحد مشاعل التنوير في جنوب سيناء .. بدأت مراسم الافتتاح بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية ثم تفقد الحضور القصر وملحقاته والتي تبلغ مساحتة الكلية 1500 متر مربع ويضم مسرح مساحته 580 متر مربع يشمل خشبة المسرح ويتسع  284 مشاهد الى جانب مبني يضم مكتبة عامة وأخري للطفل ومرسم لتنمية القدرات الفنية للموهوبين ومبني أخر يضم نادي للمرأة السيناويه ومنفذ لاصدرات الادبية ونادي للتكنولوجيا ومركزا لتنمية المواهب وذوي القدرات الخاصة ومقرا للرقابة على المصنفات الفنية . بعدها بدأ الأحتفال الفني بعزف للسلم الوطنى ثم القت وزيرة الثقافة كلمة أكدت خلالها على توجيه ودعم القيادة السياسية في نهجها بإيلاء الاهتمام بمنارات التنوير التى تمثل النموذج الأمثل لبناء الانسان المصري واشارت الى اهمية القصر في مدينة السلام ليكون بمثابة مركزا جديدا للحفاظ على التراث السيناوي المصري الاصيل وموقعا جديدا لدعم الابداع وتنميته موضحه انها فرصة عظيمة لكي نبرهن ان الثقافة هي أحد ركائز التنمية المستدامة في جنوب سيناء واطلاله هامه للعالم للتعرف على الثقافة المصرية والانفتاح على رصيدنا الحضاري بجانب اطلاق طاقات الابداع للجميع ومنح الفرصة لأبنائنا للأنصهار في فنونهم وتراثهم وتعلم قيم الجمال والفن والابداع  وقال أحمد عواض رئيس هيئة قصور الثقافة ان افتتاح قصر الثقافة يعبر عن رسالة سلام ومحبة للجميع لترسيخ مفهوم الهوية والانتماء والوعي القومي وتقديم الخدمات الثقافية والفنية لأبناء المحافظة في كافة المجالات وأضاف ان الهدف الرئيسي من تجديد وتطوير القصر هو المواطن المصري في محافظة جنوب سيناء الذى له الحق في ان يجد خدمة فنية وثقافية لائقة . ثم نجحت فرقتا العريش وبورسعيد في رسم لوحه فنية مبهرة من خلال عرضا فنيا مشتراكا امتزجت فيها فنون القناة الشعبية بالفنون التراثية السيناوية وكانت فرقة الطور التلقائية بجنوب سيناء قدمت عرضا على المسرح المكشوف المجاور للقصر قبل حفل الافتتاح

إقرأ المزيد
وزير
الثلاثاء 16 أكتوبر, 2018

وزير الثقافة ومحافظ جنوب سيناء يفتتحان قصر ثقافة شرم الشيخ بعد تطويره وتأهيله

عبد الدايم : قصر ثقافة شرم الشيخ مركزا ابداعيا على ارض الفيروز يهدف الي ترسيخ مفهوم الهوية   تظل الثقافة المصرية شمسأً تلقى اشعتها التنويرية على مختلف ربوع مصر وفى خطوة جديدة تهدف الى تحقيق العدالة الثقافية تفتتح الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتور احمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة مركزاً ابداعياً بعد اعادة تطويرة وتأهيله بمدينة شرم الشيخ وذلك فى التاسعة مساء الاربعاء 17 اكتوبر بحضور ابناء المحافظة وقياداتها الشعبية والتنفيذية. اكدت عبد الدايم أن قصر ثقافة شرم الشيخ له طبيعه خاصة لانه يقع باحدى البقاع المصرية الغالية التى شهدت العديد من الانتصارات والاحداث الخالدة ويمثل منبراً تنويرا للثقافة فى سيناء كما يساهم فى تنشيط السياحة الفنية ويوجه دعوة للضيوف من مختلف أرجاء الارض إلى الاطلاع عن قرب على ملامح من الحضارة المصرية بعناصرها المتفردة .. واشارت انه تم إعداد برنامج ثقافى وفنى متكامل يعمل على الارتقاء بالتوجهات الفكرية لابناء المحافظة وترسيخ مفهوم الهوية والمواطنه كما يتبنى ويصقل المواهب الواعدة من الاطفال والشباب لاعداد جيل جديد قادر على ادراك اهمية التنوير فى بناء الانسان والمجتمع . يشار أن قصر ثقافة شرم الشيخ تبلغ مساحته الكلية 1500م2 من تنفيذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية ويضم طابق واحد يحتوي على مسرح مساحته 580 م2 شامل خشبة المسرح ويتسع لـ 284 مشاهد إلى جانب مكتبة للطفل واخرى عامة ، نادي للمرأة ، منفذاً للاصدارت ونادي للتكنولوجيا .

إقرأ المزيد
بيان
الثلاثاء 16 أكتوبر, 2018

بيان اعلامي

بيان اعلامي   تتابع الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، بحرصٍ واهتمامٍ شديدين، كل ما يتعلق بتراثنا المخطوط الذي يتم الإعلان عن بيعه في أى دولة بالخارج.  وفيما يتعلق بالمخطوط الذي تم الإعلان عن عرضه للبيع من خلال إحدى صالات المزادات في لندن مؤخرًا، فتجدر الإشارة إلى أن هذه المخطوطة، وهى عبارة عن جزء من مخطوط مملوك لقنصوة الغوري آخر حكام المماليك قبل الغزو العثماني لمصر، والمثبت في سجلات دار الكتب المصرية بتاريخ 1884م، كان آخر ظهور لها في سجلات دار الكتب في نهاية القرن التاسع عشر وبالتحديد في عام 1892م.    وفيما يتعلق بمخطوط قنصوة الغوري فقد أحيطت دار الكتب علمًا من مصادرها بنية عرض المخطوط في مزاد للبيع، وبناءً عليه قامت الدار على الفور، وقبل إثارة الموضوع في الصحف، بإعداد ملف مُدعم بكافة الوثائق التي توضح بجلاء ملكية الدار لهذا المخطوط وتاريخ فقده من واقع سجلات وفهارس دار الكتب المصرية. وهو الإجراء المتبع في كل الحالات المماثلة، حيث تتخذ دار الكتب عددًا من الإجراءات والتدابير، متبعةً الآليات اللازمة بما يكفل إثبات ملكيتها لأى مخطوط مفقود.      ويتم الآن التواصل مع القائمين على عملية عرض المخطوط لبيعه في مزاد علني، وموافاتهم بكافة الوثائق التي تثبت أحقية دار الكتب في المخطوط، وذلك سعيًا لإيقاف عملية البيع أولاً ثم العمل على استعادته أسوةً بما تم من قبل حيث نجحت دار الكتب في استعادة مخطوط "المختصر في علم التاريخ" للكافيجي.  و يأتي هذا البيان تأكيدًا على حرص دار الكتب على إرساء قواعد الشفافية وإتاحة المعلومات للإعلام و الرأى العام، ويُتبع ذلك البيان في حال حدوث مستجدات فيما يتعلق بهذا الشأن.  

إقرأ المزيد
وزراء
الإثنين 15 أكتوبر, 2018

وزراء الثقافة العرب يتوجهون بالشكر للرئيس السيسى

 برقية شكر للرئيس السيسى من وزراء الثقافة العرب فى ختام اعمال الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الوزراء المسئولون عن الشئون الثقافية فى الوطن العربى والتى اقيمت برئاسة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة واستضافته القاهرة يومى 14 ، 15 اكتوبر حرص الضيوف على ارسال برقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لرعايته الفعاليات والقاها الدكتور سعود هلال الحربى مدير عام منظمة الاليكسو وجاء نصها كالتالى: فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ، يتوجه إلى فخامتكم الوزراء المسئولون عن الشئون الثقافية في الوطن العربي المجتمعون بالقاهرة ، بمزيد من الإجلال والتقدير لشمولكم بالرعاية الكريمة للمؤتمر المنعقد تحت شعار "المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة". وإننا إذ نؤكد أن هذه الرعاية إنما تعكس اهتمام فخامتكم بالثقافة وإيمانكم بأهميتها ودورها خلال المرحلة الدقيقة التي يعيشها الوطن العربي. ولقد لمسنا من توجيهاتكم بإيلاء العمل الثقافي العربي اهتماماً خاصاً تجسد في فعاليات هذا المؤتمر، وهو ما نثمنه وندرك ما وراءه من مقاصد تقدم للعالم أجمع صورة حضارية تليق بتاريخ أوطاننا وإسهام رموزها الثقافية والفكرية على مر العصور في رقي تاريخ البشرية. وإذ يُدرك المؤتمر ويقدر دور الثقافة المصرية الرائد، وما قدمته من دعم دائم للثقافة العربية، وهو ليس بغريب على بلد معطاء وهب المشهد الثقافي العربي، الكثير من شرايين الإبداع والتنوير، وشكل خصوصية يعتز بها كل مهتم بالشأن الثقافي. ويعرب المشاركون عن تطلعاتهم إلى أن ترقى نتائج مؤتمر القاهرة لتطلعات أصحاب الفخامة والجلالة والسمو رؤساء الدول العربية. ويؤكد المؤتمر على أن مصر رئيساً وحكومة وشعباً وفروا لنا المناخ المحفز، والاستقبال الحافل، والاستضافة الكريمة. وهو ما نأمل أن يثمر عن نتائج ملموسة تحقق رفعة الثقافة العربية، وعلو شأنها كما كانت وستظل، ساميةً فوق التحديات، باقيةً ما بقي الـــدهـــر.  

إقرأ المزيد
بيان
الإثنين 15 أكتوبر, 2018

بيان القاهرة يخرج فى ختام جلسات مؤتمر وزراء الثقافة العرب

القاهرة تعلن بيانها فى ختام مؤتمر وزراء الثقافة العرب القى الدكتور سعيد المصرى امين عام المجلس الاعلى للثقافة بيان القاهرة فى الجلسة الختامية لفعاليات الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الوزراء المسئولون عن الثقافة فى الوطن العربى والذى استضافته القاهرة يومى 14 ، 15 اكتوبر وجاء كالتالى : إن الدورة الواحدة والعشرين لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي، تنعقد في جو يتسم بتحديات كبرى تواجه السياسات الثقافية في البلدان العربية، وهو ما يبرر اختيار موضوع: "المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة" موضوعاً رئيساً لهذه الدورة.    وإذا كان المقصود بهذا المشروع الثقافي العربي، تلك البوصلة المؤدية إلى رؤى حضارية جامعة، فمن نافلة القول، أن التحديات الراهنة، موضوع هذا المشروع كثيرة ومتنوعة، تتفاقم سطوتها سنةً بعد سنة، ومن جملتها ما يؤثر مباشرة في الحقل الثقافي بمفهومه الواسع، وهي التي تعني هذا المشروع الثقافي العربي، انطلاقاً من راهن التحديات الثقافية الداخلية للدول العربية، وأخذاً بالاعتبار واقع التحديات الثقــافيــة العـــالميـــة.    إن تحول العالم إلى قرية كونية تتسم بتسارع حركة الإنسان، فرض تحولاً جذرياً في مفهوم الحدود الجغرافية والفكرية، حيث تجلى ذلك في أنماط العيش والبناء والتفكير ... في تحولٍ بنيويٍ خَلْخَلَ البناء الهوياتي للأفراد والجماعات، وأضعف المضامين المعرفية والإبداعية والعلمية العربية، إذ لا يمكن تحصين الذات الحضارية العربية ضد الاختراقات الغربية المهيمنة، دونما قدرة حقيقية على إنتاج هذه المضامين وتخليصها من هيمنة العولمة الثقافية المُنَمطة لجلّ الممارسات الثقافية، خصوصاً لدى الشباب العربي، ما يوسّع الهوّة بينه وبين موروثه وتراثه ومقومات هويته جيلاً بعد جيل.    وقد أخذ إعداد المشروع الثقافي العربي في الاعتبار، كَوْنُ أقوى تحدياته تكمن أساساً في مَغبة التناقض والاختلافات الموصلة إلى الصراع بين الشعوب، وهي النظرية الغربية التي تروّج لصراع الثقافات المزعوم، والذي سُخرت له آلة إعلامية غربية كاسرة، تواصل تغذيته منابر إعلامية غربية مؤثرة، من خلال مواضيع يتم اجترارها عن عمد. ويدعو هذا الصراع المفتعل، دول العالم العربي إلى جعل أحد الأهداف الاستراتيجية لمشروعها الثقافي تصحيح الأفكار النمطية السلبية إزاء ثقافاتها، وتعزيز ثقافة التواصل والحوار والتعاون مع كل المنابر الثقافية الفاعلة، وغير المغرضة، في دول العالم.    وهو الواقع الذي تتفرع منه سلسلة من التحديات، تدعو هذا المشروع الثقافي العربي لجعل مواجهتها في صلب اهتماماته. وبناءً على ذلك نوصي بــــ: دعوة الدول العربية إلى بذل الجهود لتنفيذ إصلاحٍ ثقافي شامل يؤسس سياساتها الثقافية على تشخيصٍ دقيق لواقع الإنتاج والممارسات الثقافية. دعوة الدول العربية إلى تعزيز مكانة المعرفة وما يرتبط بها من صناعات إبداعية خلاقة، بما يجعلها قادرة على المشاركة في منظومة الانتاج المعرفي العالمي، مع المحافظة على خصوصيات كيانها الثقافي والحضاري.    في جو يتسم بتحديات كبرى تواجه السياسات الثقافية في البلدان العربية، وهو ما يبرر اختيار موضوع: "المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة" موضوعاً رئيساً لهذه الدورة.    وإذا كان المقصود بهذا المشروع الثقافي العربي، تلك البوصلة المؤدية إلى رؤى حضارية جامعة، فمن نافلة القول، أن التحديات الراهنة، موضوع هذا المشروع كثيرة ومتنوعة، تتفاقم سطوتها سنةً بعد سنة، ومن جملتها ما يؤثر مباشرة في الحقل الثقافي بمفهومه الواسع، وهي التي تعني هذا المشروع الثقافي العربي، انطلاقاً من راهن التحديات الثقافية الداخلية للدول العربية، وأخذاً بالاعتبار واقع التحديات الثقــافيــة العـــالميـــة. إن تحول العالم إلى قرية كونية تتسم بتسارع حركة الإنسان، فرض تحولاً جذرياً في مفهوم الحدود الجغرافية والفكرية، حيث تجلى ذلك في أنماط العيش والبناء والتفكير ... في تحولٍ بنيويٍ خَلْخَلَ البناء الهوياتي للأفراد والجماعات، وأضعف المضامين المعرفية والإبداعية والعلمية العربية، إذ لا يمكن تحصين الذات الحضارية العربية ضد الاختراقات الغربية المهيمنة، دونما قدرة حقيقية على إنتاج هذه المضامين وتخليصها من هيمنة العولمة الثقافية المُنَمطة لجلّ الممارسات الثقافية، خصوصاً لدى الشباب العربي، ما يوسّع الهوّة بينه وبين موروثه وتراثه ومقومات هويته جيلاً بعد جيل. وقد أخذ إعداد المشروع الثقافي العربي في الاعتبار،كَوْنُ أقوى تحدياته تكمن أساساً في مَغبة التناقض والاختلافات الموصلة إلى الصراع بين الشعوب، وهي النظرية الغربية التي تروّج لصراع الثقافات المزعوم، والذي سُخرت له آلة إعلامية غربية كاسرة، تواصل تغذيته منابر إعلامية غربية مؤثرة، من خلال مواضيع يتم اجترارها عن عمد.ويدعو هذا الصراع المفتعل، دول العالم العربي إلى جعل أحد الأهداف الاستراتيجية لمشروعها الثقافي تصحيح الأفكار النمطية السلبية إزاء ثقافاتها، وتعزيز ثقافة التواصل والحوار والتعاون مع كل المنابر الثقافية الفاعلة، وغير المغرضة، في دول العالم. وهوالواقع الذي تتفرع منه سلسلة من التحديات،تدعو هذا المشروع الثقافي العربي لجعل مواجهتها في صلب اهتماماته. وبناءً على ذلك نوصي بـ : دعوة الدول العربية إلى بذل الجهود لتنفيذ إصلاحٍ ثقافي شامل يؤسس سياساتها الثقافية على تشخيصٍ دقيق لواقع الإنتاج والممارسات الثقافية. دعوة الدول العربية إلى تعزيز مكانة المعرفة وما يرتبط بها من صناعات إبداعية خلاقة، بما يجعلها قادرة على المشاركة في منظومة الانتاج المعرفي العالمي، مع المحافظة على خصوصيات كيانها الثقافي والحضاري.

إقرأ المزيد
قرارات
الإثنين 15 أكتوبر, 2018

قرارات وتوصيات مؤتمر وزراء الثقافة العرب الـ 21

  مؤتمر  وزراء الثقافة العرب يعلن مشروع تقريره النهائي اختتمت اعمال مؤتمر الوزراء المسئولين عن الشئون الثقافية في الوطن العربي في دورته الـ 21  والذي استضافته القاهرة خلال يومي 14 و15 اكتوبر الجاري تحت رعايةالرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية واقيم بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وترأسته الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافةحيث شارك في أعماله ممثلوا تسعة عشر دولة عربية هي المملكة الأردنية الهاشمية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجمهورية التونسية، والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجمهورية جيبوتي، والمملكة العربية السعودية، وجمهورية السودان، وجمهورية الصومال، وجمهورية العراق، وسلطنة عُمان، ودولة فلسطين، ودولة الكويت، والجمهورية اللبنانية، ودولة ليبيا، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية. واستهل المؤتمر باعتماد  بنود جدول الأعمال التى جاءت كالتالى . أولاً: الأوضاع الثقافية في الوطن العربي اِطّلع المؤتمر على العرض الذي قدّمته المنظمة حول الظّروف الدّقيقة التي تمرّ بها بعض البلدان العربية والدّور المأمول للثقافة لمُعالجتها والحدّ من تأثيراتها السّلبية على المجتمعات العربية، ويُقرّ ما يلي:  1- دعوة الدول العربية والمنظّمة لمزيد من التعاون مع المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية، الحكومية وغير الحكومية، والخبراء والباحثين المعنيين بالشأن الثقافي لمعالجة ظاهرة الغلوّ والتطرّف عبر وضع استراتيجيّات  هادفة، وتكثيف الفعاليات الثقافية، وغرس قيم الحوار  والاعتدال بما يُوفّر السّلام والوئام الاجتماعي. 2-      دعوة الدول العربية إلى تفعيل التّواصل الثقافي بينها وبين الثقافات الأخرى، وتكثيف حُضورها على الصعيد الدولي، والعمل معًا على تقديم الصّورة المُشرقة للثقافة العربية. 3-      حثّ الجهات المعنية في الدول العربية على تنسيق زيارات تبادليّة للشّباب للتّعريف بأهمية التراث الثقافي المتنوّع في الوطن العربي. 4-      دعوة الجهات المعنيّة في الدول لتفعيل قطاع الإعلام الثقافي لنشر قيم الحوار والوسطيّة والسّلام بين جميع الفئات الاجتماعية. ثانيا: الموقف التّنفيذي من قرارات الدّورة العشرين لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشّؤون الثقافية في الوطن العربي اِطّلع المؤتمر على الوثيقة التي أعدّتها المنظمة حول تنفيذ قرارات الدورة العشرين للمؤتمر وتوصيّاته. وهو إذ يشكر الدّول التي استجابت والمنظمة على إعدادها، يُقرّ ما يلي: 1-      دعوة المنظمة إلى الاستمرار في وضع توصيات المؤتمر موضع التّنفيذ ضمن مشروعاتها للدّورات المالية القادمة، والاستعاضة عن الاستبانة بطلب تقارير دوريّة من الدّول حول تنفيذ القرارات والتوصيات الموجّهة إليها، وفق محاور واضحة يتولّى وضعها فريق من أعضاء اللجنة، يضم ممثّلي كل من الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والمملكة المغربية، وجمهورية مصر العربية، إلى جانب مُمثّل عن المنظمة. 2-      دعوة الفريق إلى عقد جلسة عمل لإعداد مشروع أوليّ لعرضه على اللجنة الدائمة في اجتماعها القادم. 3-      حثّ الدّول على موافاة المنظمة بتقارير مفصّلة عن تنفيذ قرارات المؤتمر المُوجّهة إليها. 4-      دعوة عضو اللجنة الدّائمة للثقافة العربية إلى مُتابعة تنفيذ القرارات والتوصيات، والتنسيق في هذا الخصوص مع اللجان الوطنية وجميع الجهات المعنية بالشّأن الثقافي في دولته. 5-      دعوة المنظمة الى إعداد وثيقة واقعية ومُتكاملة عن الأوضاع الثقافية العربية في ضوء ما يصلها من تقارير الدّول بشأن تنفيذ هذه القرارات، وعرضها على اللجنة الدّائمة للثقافة العربية.   ثالثا: الشأن الثقافي العقد العربي للحقّ الثقافي (2018-2027)    اطّلع المؤتمر على وثيقة العقد العربي للحقّ الثقافي في صيغتها النّهائية وعلى شعار العقد، وهو يتقدّم بالشّكر إلى المنظّمة على جُهودها، وإلى الدّول العربية على تعاونها، وإلى الجمهورية التونسية على احتضانها مراسم الإعلان عن إطلاق العقد يوم 22 يونيو 2018،  ويُقرّ ما يلي: دعوة المنظمة إلى وضع برنامج تنفيذي استرشادي لمشروعات تُعزّز العمل الثقافي المشترك وتُبرز أهمّيته . دعوة الدّول إلى تنفيذ مشروعات خلال العشريّة 2018-2027، تُعزّز العمل الثقافي المشترك وتستجيب لمبادئ العقد وأهدافه. وتقديم تقرير إلى المنظمة في الغرض قبل كلّ دورة من دورات المؤتمر. تكليف المنظّمة بإعداد تقرير شامل حول ما تمّ تنفيذه من برامج العقد في ضوء الرّدود الواردة عليها من الدول وتقديمه للجنة الدّائمة للثقافة العربية قبل كلّ دورة من دورات المؤتمر.   العواصم الثقافية العربية اطّلع المؤتمر على العرض الذي قدّمته المنظّمة حول مشروع "العاصمة الثقافيّة العربيّة" وأخذ علما بتقرير مُمثّلة جمهورية مصر العربية حول برنامج الأقصر عاصمة الثقافة العربية لعام 2017، وبالعرض الذي قدّمه مُمثّل المملكة المغربية حول تقدُّم تنفيذ برنامج وجدة عاصمة الثقافة العربية لعام 2018، وهو إذ يُؤكّد أهمّية مشروع العواصم الثقافية العربية ويحرص على استمراريّته، يُقرّ ما يلي: الإشادة بتجربة جمهورية مصر العربية في احتفائها بالأقصر عاصمة الثقافة العربية عام 2017، وبالبرامج والإنجازات الثقافية التي نظّمتها وحقّقتها خلال العام، وشُكر المملكة المغربية على جهودها في تنفيذ برنامج وجدة عاصمة الثقافة العربية لعام 1-      ، ودعوة الدّول إلى مُشاركة المملكة المغربية احتفاءها بالعاصمة الثقافية، وتنظيم أسابيع ثقافية بهذه المناسبة. 2-      دعوة جمهورية السودان إلى إعداد برنامج مُتكامل للاحتفاء ببورتسودان عاصمة الثقافة العربية عام 2019، وإلى إعلام المنظمة والدول به في متّسع من الوقت لبرمجة مشاركتها فيه. 3-      دعوة الدّول التي تمّ اختيارها عواصم للثقافة العربية للسّنوات القادمة، إلى البدء بالتّخطيط ووضع مشروعات وأنشطة في ضوء مبادئ العقد العربي للحقّ الثقافي وإعلام المنظّمة بها. 4-      دعوة الدّول التي استضافت عاصمة الثقافة العربية لمُوافاة المنظمة بتقرير عن الأنشطة التي تمّ تنظيمها في إطار التّوثيق لهذه الفعالية. 5-      توجيه الدّعوة إلى رئيس وأعضاء اللجنة الدائمة للثقافة العربية لحضور مراسم افتتاح العاصمة الثقافية. 6-      تأكيد اعتبار القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، وتوأمتها مع كلّ عاصمة ثقافية عربية يُحتفى بها، ومواصلة الفعاليّات والأنشطة الثقافية المؤكّدة لعُروبة القدس، ثقافة وحضارة، ومصيراً. 7-      دعوة الدّول إلى مُواصلة تقديم الدّعم المالي لمشروعات البنية التحتيّة والمؤسّسات الثقافية المُقترحة من فلسطين، في القدس بالتنسيق مع المنظمة. 8-      أخذ المؤتمر علما بطلب دولة ليبيا اقتراح مدينة بنغازي عاصمة للثقافة العربية لعام 2024.   القمّة العربية الثّقافية اِطّلع المُؤتمر على توصيات المُلتقى لصياغة رُؤى للعمل الثقافي العربي الذي احتضنته مدينة الدار البيضاء في المملكة المغربية خلال الفترة 28-29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، وعلى أجوبة الدُّول العربية على توصياته. وأخذ علما بالقرار  الصّادر عن قمّةالظهران بالمملكة العربية السعودية (أبريل 2018) حول عقد القمّة العربية الثقافية وبالمساعي التي تقوم بها جامعة الدّول العربيّة للإعداد لها، وهو يتوجّه بالشّكر إلى المملكة المغربية على استضافتها فعاليّات الملتقى، وإلى المنظّمة على الإعداد لها، والدّول العربية على المشاركة فيه ومتابعة توصياته، ويُقرّ ما يلي: 1-      دعوة المنظمة إلى مُواصلة الإعداد للقمّة العربيّة الثقافية، بالتّنسيق مع الجهات المعنيّة بالأمانة العامّة لجامعة الدول العربية وبالبلدان العربية يكون موضوعه "الأمن الثقافي العربي". الجائزة العربيّة للمُبدع الشّاب   اطّلع المؤتمر على شروط الجائزة، وهو يُثمّن هذه المبادرة ، ويُقرّ ما يلي: 1-      تخصيص الجائزة لثلاثة مجالات ثقافية في كلّ دورة من دوراتها، على أن يكون مقدارها ما يُعادل خمسة عشر ألف دولار أمريكي كحدّ أدنى. 2-      دعوة المنظّمة إلى تحمّل تكاليف التّنظيم والتّحكيم. 3-      دعوة الدّول العربية التي تحتفي بالعاصمة الثقافية العربية إلى تمويل الجائزة في إطار الميزانيّة المُخصّصة لهذه التّظاهرة وإدراج احتفاليّة منحها ضمن فعاليّاتها. 4-      دعوة المنظّمة إلى تخصيص الدّورة القادمة للجائزة لمحور "الإبداع حول القدس". على أن تحتضن المملكة المغربية الجائزة لهذا العام. رموز الثّقافة العربية اِطّلع المؤتمر على المقاييس والشّروط التي طلبت الدّول العربية توفُّرها في الشخصية التي يقع عليها الاختيار، وعلى قائمة إسميّة بالرّموز المُقترحة بالنّسبة للسنوات القادمة، ويُقّر ما يلي: 1-      اختيار: الشّاعر الفلسطيني الرّاحل محمود درويش، رمزاً للثقافة العربية لعام 2018. 2-      دعوة المنظّمة إلى استحداث وسام اِستحقاق يُسند للرّموز الثقافيّة التي يقع عليها الاختيار.   اليوم العربي للشّعر أخذ المؤتمر علما بالعرض الذي قدّمته المنظمة بشأن تظاهرة اليوم العربي للشعر، وبرنامج الدّورة الرّابعة التي انتظمت بمقرّ المنظمة في تونس، يوم 2 أبريل 2018، وخُصّصت للشّاعر المصري الرّاحل فاروق شوشة، وهو يشكر المنظّمة على جهودها، ويُقرّ ما يلي: 1-      التّرحيب بمُبادرة المنظمة استضافة الاحتفال الرّسمي باليوم العربي للشعر في مقرّها بشكل دائم. 2-      دعوة الدّول العربيّة للاحتفال باليوم العربي للشّعر وبالشّاعر المُحتفى به طيلة السّنة. 3-      دعوة مؤسّسات "بيت الشعر" في الدّول العربيّة للاحتفال باليوم العربي للشعر. 4-      تخصيص الدّورة الخامسة لليوم العربي للشّعر (2019) للشّاعر السّعوديّ الرّاحل غازي القصيبي.   الاستراتيجيّة العربيّة للتّنمية المسرحيّة أخذ المؤتمر علما بتقرير المنظّمة حول أوجه التّعاون بين المنظّمة والدّول العربيّة مع الهيئة العربيّة للمسرح، وهو إذ يُثمّن هذه الجهود، يُقرّ ما يلي: 1-      دعوة الدّول للتّعاون مع الهيئة العربيّة للمسرح بالشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ مضامين الاستراتيجيّة العربية للتّنمية المسرحيّة. 2-      دعوة الدّول إلى إدراج تربية الطّفل العربيّ على المسرح ضمن أنشطة النوادي الثقافية بالمدارس والمؤسّسات التربوية. 3-      دعوة المنظّمة إلى مواصلة التّعاون مع الهيئة للإرتقاء بالفنّ المسرحي في الوطن العربي وتشجيع تواصله مع التّجارب المسرحيّة العالميّة.   رابعاً : التراث الثقافي التراث الثقافي المُستهدف في الدول العربية التي تمرّ باضطرابات أمنيّة اطّلع المؤتمر على العرض الذي قدّمته المنظّمة حول التراث الثقافي المُستهدف في الدول العربية التي تمرّ باضطرابات أمنية، وعلى توصيات الدّورة الأخيرة من مؤتمر الآثار والتّراث الحضاري في الوطن العربي (عمّان: 18-19 أبريل 2018)، وتوصيّات الاجتماعين التحضيريين، الثاني عشر والثالث عشر، للجنة الخبراء العرب في التّراث الثقافي العالمي (الكويت: يونيو 2017-2018)، وأُحيط علما بالنّداء الدوليّ الذي أطلقته الجمهوريّة التونسية من أجل تسجيل مقدّمة العلاّمة العربي عبد الرحمن ابن خلدون في سجلّ "ذاكرة العالم" بمنظمة اليونسكو ودعوتها المنظّمة والدّول العربية إلى مُساندته، وهو يُقرّ ما يلي: 1-      حثّ الدول على تطوير خُطط حماية الموروث الثقافي الإنساني، وإحداث آليات للرصد  المُبكر للانتهاكات  التي تطال هذا الموروث. ودعوة المنظمة إلى تفعيل "مرصد التراث العمراني والمعماري في الدول العربية".  2-      اعتماد توصيات كلّ من الدّورة الثالثة والعشرين من مُؤتمر الآثار والتّراث الحضاري في الوطن العربي التي استضافتها عمّان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، يومي 18 و19 أبريل 2018، وتوصيّات الاجتماعين التحضيريين، الثاني عشر والثالث عشر ،للجنة الخبراء العرب  في التّراث الثقافي العالمي (الكويت: يونيو 2017 ويونيو2018) . 3-      دعوة الدول إلى دعم النّداء العالمي الذي أطلقته الجمهورية التونسية من أجل تسجيل مقدّمة العلاّمة العربي عبد الرحمن ابن خلدون في سجلّ "ذاكرة العالم" بمنظمة اليونسكو، والمنظمة إلى تبنّي هذا المشروع. 4-      لمركز الإقليمي للتراث المغمور بالمياه في مدينة المهدية (الجمهورية التونسية) أخذ المُؤتمر علما بالتصوّر الأوليّ للمركز الإقليمي للتراث الثقافي المغمور بالمياه في مدينة المهدية الذي قدّمته الجمهورية التونسية، ويُقرّ ما يلي:  1-      الدّعوة إلى مزيد من التعمّق في التصوّر الأوليّ الذي قدّمته الجمهورية التونسية للوصول إلى الصّيغة المُثلى التي يُمكن لهذا المركز اتّخاذها، وذلك من خلال إحداث لجنة فنية من الدّول بإشراف المنظمة والجهة المعنيّة في الجمهورية التونسية لوضع التصوّر التنظيمي النهائي للمركز، وتحديد الموارد الماليّة والتقنيّة اللازمة لعمله.   المركز العربي للآثار والتّراث الحضاري بمدينة تيبازة (الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية) يُثمّن المؤتمر شروع الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية والمنظمة في الاجراءات المتعلقة بإعداد اتفاقية المقرّ لتمكين المركز من دخوله حيّز الخدمة.   صياغة ميثاق لحماية التّراث الثقافي في الدول العربية  استمع المؤتمر إلى العرض الذي قدّمته المنظمة بشأن صياغة ميثاق لحماية التّراث الثقافي في الدول العربية، وهو يشكرها على جهودها، ويُقرّ ما يلي: 1-      دعوة المنظّمة والدول العربيّة للإسراع في صياغة ميثاق حماية التراث الثقافي في الدول العربية.   البوّابة الإلكترونية للتُّراث الثقافي في الدّول العربية اطّلع المُؤتمر على العرض الذي قدّمته المنظمة حول نتائج الاجتماعين التنسيقيين الثّاني والثّالث للبوابة الإلكترونية للتّراث الثقافي في البلدان العربية، المنعقدين في كلّ من جمهورية السودان (24- 25 أبريل 2017)، وجمهورية مصر العربية (16-18 كانون الأول/ ديسمبر 2017). وهو يتقدّم بالشكر لجمهورية السودان ولجمهورية مصر العربية على استضافتهما لهذين الاجتماعين، ويُقر ما يلي: 1-      اِعتماد التوصيات الختامية للاجتماعين التنسيقيين الثّاني والثّالث للبوّابة الالكترونية للتّراث الثقافي في البلدان العربية المنعقدين بجمهورية السودان وجمهورية مصر العربية.   اختيار النّخلة والعادات والطّقوس المُرتبطة بها: "تراثا عربيّا مُشتركا" اطّلع المؤتمر على مراحل إعداد الملفّ، وتوجّه بالشكر إلى المنظّمة وإلى الدّول العربيّة التي شاركت في إنجازه، ويُقرّ ما يلي: 1-  تهنئة الدول العربية على موافقة اليونسكو على قبول ملف ترشيح "النّخلة والعادات والطقوس المرتبطة بها: تراثاً عربياً مشتركا"، لعرضه على اللجنة الحكومية الدولية للتراث الثقافي غير المادّي لإدراجه على القائمة التمثيليّة للتّراث الثقافي غير المادي للبشرية. 2- توجيه الشّكر لدولة الإمارات العربية المتّحدة على جهودها في تنسيق ملف النّخلة واستضافتها، خلال الفترة 18 - 23 فبراير 2018، للجنة صياغة الملفّ المشترك بالتّنسيق مع المنظّمة. 3- مُباركة فتح باب الانضمام للملفّ العربي المشترك، بعد قبول إدراجه على القائمة التمثيليّة، لبقيّة الدّول العربيّة وغيرها من دول العالم التي تشترك معها في هذا العنصر.   مهارة النقش على الفخار والفضة  التّرحيب باقتراح جمهورية العراق تسجيل "مهارة النّقش على الفخار  و الفضة" على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادّي للبشريّة كتُراث عربي مُشترك،  5-دعوة الدول لإعداد قوائم الحصر الخاصة بمهارات النّقش على الفخار، والنّقش على الفضة، والتّخضيب بالحنّاء، وصناعة آلة العود. خامسا : التّراث الثقافي في فلسطين والقدس الشريف اِطّلع المؤتمر على التّقرير الذي أحالته إليه اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، واللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربيّة، حول "الدّور العربي المأمول في مواجهة التحدّيات التي تتعرّض لها مدينة القدس الشّريف والأراضي الفلسطينيّة المُحتلّة"، وأخذ علماً بالعرض الذي قدّمه معالي الدّكتور إيهاب بسيسو، وزير الثقافة في دولة فلسطين حول جسامة ما يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي من انتهاكات ومُمارسات تعسّفية وغير قانونيّة ضدّ الشعب الفلسطيني، ويُقرّ ما يلي: 1- إنشاء حساب خاصّ لدى المنظمة، يُخصص لتمويل مشروع "فضائية العاصمة الثقافية"، على أن تُقدّم اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، دراسة تفصيليّة حول احتياجات تنفيذ المشروع. 2-دعوة الدول إلى العمل على تأمين مُشاركة فلسطيني الأرض المحتلة في المشاريع والنّشاطات الثقافية والفكريّة العربيّة، وتخصيص مساحات لهم في وسائل الإعلام الثقافي. 3-      إقامة أسابيع ثقافيّة في مُختلف المدن العربيّة تتناول القضية الفلسطينية، وفلسطين تاريخا وحاضرا ومستقبلا. 4-      تقديم الدّعم الفني والعلمي والمادي إلى الوزارات والمُؤسّسات والهيئات الفلسطينيّة المعنيّة بالحفاظ على الهُويّة الثقافيّة الفلسطينيّة وصيانة التراث الثقافي والطبيعي الفلسطيني. 5-      دعوة الدول والمنظمة إلى دعم المؤسّسات الثقافيّة الفلسطينيّة والتّعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية في تنفيذ مشروعاتها ذات الأولويّة. 6-      دعوة الدّول إلى اتّخاذ موقف عربيّ موحّد وقويّ في اِجتماعات المجلس التنفيذي لليونسكو، واجتماعات لجنة التّراث العالمي في شأن القدس، والتّأكيد على أنّها أرض عربيّة مُحتلّة حسب قرارات الشرعيّة الدوليّة، ومُكاتبة مدير عام اليونسكو لإبراز الموقف العربيّ الواحد والرّاسخ من عروبة القدس. 7-      دعوة المنظّمة لاستحداث  لجنة رصد  ومتابعة  للانتهاكات الإسرائيليّة ضدّ الحقوق الثقافيّة للشّعب الفلسطينيّ في القدس المُحتلّة. ســـــادســــا:  الموضوع الرئيس للدورة الحادية والعشرين للمؤتمر : " المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة" أخذ المؤتمر علما بالجهود التي تبذلها المنظّمة والدّول العربيّة من أجل بلورة مشروع ثقافي يستجيب للتحوّلات التي تعيشها المنطقة العربية وما تُواجهه من تحدّيات على جميع الأصعدة، ويُقرّ ما يلي: 1-      صياغة بيان حول المشروع الثقافيّ العربيّ أمام التحدّيات الرّاهنة يكون وثيقة مرجعيّة لهذه الدّورة من المؤتمر. 2-      الدّعوة إلى تنظيم فعاليّات ثقافية تستهدف إبراز دور الثقافة في مقاومة الإرهاب وتداعياته وأضراره، وتعميم قيم الاعتدال والوسطيّة ونشرها وتوظيفها في التربية والإعلام والثقافة.   سابعاً : الموضوع الرئيس للدورة الثانية والعشرين للمؤتمر واقتراح مكان عقدها اطلع المؤتمر على المُذكّرة الواردة من معالي الأستاذة نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، بدولة الإمارات العربيّة المُتّحدة، بخصوص طلب بلدها استضافة  الدّورة الثانية والعشرين (2020) من المؤتمر  ، وهو يقر ما يلي : 1-      شكر دولة الإمارات العربية المتحدة على اسضافة المؤتمر في دورته الثانية والعشرين. 2-      الموافقة على اختيار مراجعة الخطة الشاملة للثقافة العربية وتطويرها موضوعاً رئيساً للدورة الثانية والعشرين للمؤتمر . ثامناً : مايستجد من أعمال مشروع القانون العربي الموحّد لحماية المخطوطات اطّلع المؤتمر على طلب معهد المخطوطات العربية حول إعداد "مشروع القانون العربي الموحّد لحماية المخطوطات"،  ويُقرّ ما يلي: 1-      دعوة المعهد إلى موافاة المنظمة بالصّيغة المُقترحة لمشروع القانون الإسترشادي وبيان الإضافات التي يُقدّمها على القانون الذي وافق عليه المُؤتمر في إحدى دوراته السّابقة، وعرضه على الدُّول العربيّة لإبداء الرّأي. القناة الثقافية العربية اِطّلع المؤتمر على العرض الذي قدّمته المنظّمة بخصوص مشروع إنشاء القناة الثقافية العربية، وقد رأى أنّ هذه التّوصية يُعاد طرحها من اجتماع إلى آخر دون التوصّل إلى تحقيق الهدف المنشود، وهو يُقرّ ما يلي: 1-      شطب البند الخاص "بإنشاء القناة الثقافية العربية" نهائيّا من جدول أعمال المؤتمر في حال عدم التوصّل بالمطلوب.   يوم عالمي للرّواية (13 أكتوبر من كلّ سنة)     أخذ المؤتمر علما باقتراح تخصيص يوم 13 أكتوبر من كل عام، يوما عالميا للرّواية، ويُقرّ ما يلي: 1- دعوة المنظّمة إلى التنسيق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية من أجل اتّخاذ التّرتيبات اللازمة لإدراج هذه المناسبة ضمن قائمة الأيّام الدوليّة المُحتفى بها بالتنسيق مع الجهات العربية والدوليّة المعنيّة. مشروع المسلسل الكرتوني "تمّور وتمّورة" اطّلع المؤتمر على العرض الذي قدّمته المنظّمة بخصوص صعوبات تنفيذ المشروع ، ويُقرّ ما يلي: 1- دعوة المنظمة إلى مواصلة الاتّصال بالمؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا، للتمديد في آجال الاتفاقية ذات الصلة بالمشروع  لاستكماله  في مدة أقصاها سنة واحدة.   متابعة تنفيذ بيان الرّياض الصّادر عن الاجتماع الثّالث لوزراء الثّقافة في الدّول العربيّة ودول أمريكا الجنوبيّة – أبريل 2014 اطّلع المؤتمر على تقرير الاجتماع المُنعقد بالقاهرة بتاريخ 30 نوفمبر 2016 حول مُتابعة تنفيذ "بيان الرّياض" الصّادر عن الاجتماع الثالث لوزراء الثقافة في الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية (28-30 أبريل 2014)، ويُقرّ ما يلي: 1-      توجيه الشّكر للأمانة العامّة لجامعة الدّول العربية على جُهودها، ودعوة الدّول العربية إلى المزيد من التّنسيق مع دول أمريكا الجنوبية للإسراع في إعطاء الصّبغة التنفيذيّة للمشروعات التي تستجيب للتوجّهات المُعلن عنها في بيان الرّياض. 2-      تشكيل لجان فنية مُشتركة تحت إشراف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للبدء بتنفيذ المشروعات المُتّفق عليها.   المشاركة العربيّة كضيف شرف الدّورة الخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2019 1-      يُثمّن المؤتمر اختيار جامعة الدول العربية كضيف شرف في الدّورة الخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2019". ودعوة الدول العربية لتكثيف مشاركتها.     تحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية اِطّلع المؤتمر على الوثيقة التي عرضتها المنظمة والمتضمّنة خلفيّة الموضوع وإطاره الفكريّ العامّ لتحديث الخطّة الشّاملة للثقافة العربيّة، وهو يُثمّن الجهود التي بذلتها المنظّمة والدّول لإعداد الخطّة سنة 1985، والخطّة المُحدّثة سنة 2011، ويشكُر دولة الكويت على تبنّيها مشروع الخطّة الأولى، والخطّة المحدّثة، وعلى ما قامت به لاعتماد ميزانيّة خاصّة للمشروع، وتنفيذه، ويُقرّ ما يلي:   دعوة المنظّمة إلى مراجعة الخطّة الشّاملة للثقافة العربية وتطويرها بالتّنسيق مع الدّول. الاحتفال بمرور خمسين سنة على تأسيس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم سنة 2020 دعوة الدول للاحتفاء بخمسينية المنظمة يوم 25 يوليو 2020 بمقرّات بعثاتها الدبلوماسية في الخارج، ودعوة المنظمة لإقامة الحفل الرسمي بمقر المنظمة. دعوة الدول والمنظمةإلى الاحتفاء بهذه المناسبة طيلة عام 2020 .         مشروع تعديل النّظام الداخلي للجنة الدائمة للثقافة العربية أخذ المؤتمر علما بالمهام المُوكلة للّجنة، وشكر المنظمة والدّول العربيّة على تسهيل عملها، ويُقرّ ما يلي: 1-      دعوة المنظمة إلى عقد اجتماع اللجنة الدائمة للثقافة العربية مرّتين على الأقل كلّ عام، على أن يكون من بينها اجتماع في المدينة التي يقع عليها الاختيار كعاصمة للثقافة العربية، إثر حفل الافتتاح الذي تُنظّمه الدولة المضيفة. 2-      دعوة المنظمة لعرض مشروع تعديل النظام الداخلي للجنة الدائمة للثقافة العربية على اجتماعها القادم. 3-      انتخاب جمهورية مصر العربية، رئيسا، ودولة فلسطين، نائبا للرئيس، ودولة الإمارات العربية المتحدة، مُقررا. 4-      توجيه الشكر إلى مندوب المملكة المغربية الدكتور مراد الريفي على رئاسته الحكيمة للّجنة خلال الدورة السابقة للمؤتمر. استراتيجية النهوض باللغة العربية وتمكينها اطّلع المُؤتمر على استراتيجيّة النهوض باللغة العربية وتمكينها، وعلى ما انبثق عن محاورها الأربعة من بنود إجرائية، وهو إذ يتوجّه بالشكر إلى الأمانة العامة لجامعة الدّول العربيّة، وإلى اللجنة المصغّرة التي أشرفت على إعدادها، يُقرّ ما يلي: 1-      دعوة المنظّمة والدّول إلى تنفيذ البنود الإجرائيّة لمحاور الاستراتيجية دعما للشّعور الإيجابي لدى أبناء الأمّة العربيّة نحو لغتهم، والاعتزاز بها، وتنمية قدراتهم على استخدامها.   خطّة الألكسو التّنفيذية لتعزيز اللغة العربية في جُمهورية القمر المتّحدة اطلّع المؤتمر على نتائج زيارة  المدير العام للمنظمة إلى جمهورية القمر المتّحدة، وهو يُثمّن هذه المبادرة، ويُقرّ ما يلي: 1-      مُتابعة النّقطة الرّابعة من التوصيّات الصّادرة عن الاجتماع الخامس لفريق العمل الرّابع المعني بتطوير البُعد الشعبي لجامعة الدّول العربيّة في منظومة العمل العربيّ المُشترك (مقرّ الأمانة العامة بتاريخ 3 سبتمبر 2018) 2-      اطّلع المؤتمر على الوثيقة المُقدّمة من الأمانة العامّة لجامعة الدّول العربيّة الخاصّة بالنّقطة الرّابعة من توصيات الاجتماع الخامس لفريق العمل الرّابع، المعني بتطوير البُعد الشعبي لجامعة الدّول العربيّة في منظومة العمل العربيّ المُشترك، وهو إذ يُرحب بقرار القمة رقم (592) بشأن تطوير البُعد الشعبي في فقرته السادسة المُتعلقة بتطوير العمل الثقافي وآلياته في منظومة العمل العربي المشترك . يُقرّ ما يلي: 3-      1-      تجديد الدعوة الموجهة من فريق العمل الرابع المعني بتطوير البعد الشعبي إلى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع الأمانة العامة لإعداد تصوّر شامل وبرامج مختلفة من شأنها تطوير العمل الثقافي المشترك، والنهوض به والترويج له في ضوء قرارات مجلس الجامعة والمجلس الإقتصادي والإجتماعي وفي ضوء مهام واختصاصات المنظمة وقراراتها ذات الصلة. 4-      2- تكليف المنظمة بالتنسيق والتعاون مع الأمانة العامة لإعداد الوثيقة المطلوبة، لعرضها على فريق العمل الرابع المعني بتطوير البعد الشعبي في منظومة العمل العربي المشترك، بعد اعتمادها من اللجنة الدائمة للثقافة العربية. 5-      دعم اتّجاه المنظمة في نشر اللغة العربية والثقافة العربية في جمهورية القمر المتحدة. وتوجيه الشّكر للدول التي ترعى هذه المبادرة وتُسهم في تمويلها. 6-      الاهتمام باللغة العربية تدريساً واستعمالاً وتطويراً من خلال التّأليف والإبداع والبحث العلمي والتّرجمة منها وإليها في جمهورية القمر المتحدة، وتكليف المنظمة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدول لاتخاذ الإجراءات العملية اللازمة. مشروع الرؤية المقترحة لتفعيل العمل المُشترك بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية اطلع المؤتمر على مشروع الرؤية لتفعيل العمل المشترك بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية، المقترح من المملكة العربية السعودية، ويُقرّ ما يلي : الإشادة بمبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، الخاصّة بإيجاد آلية تعاون بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية. اعتماد مشروع الرؤية لتفعيل العمل المشترك بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية. التأكيد على أهمية المشاركة في الاجتماع المشترك يوم 11/12/2018 بمدينة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية. اليوم العالمي للفن الاسلامي إثر المبادرة التي تقدّمت بها هيئة البحرين للثقافة والآثار، مُمثّلة بمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، أقرّ المجلس التنفيذي  لمنظمة اليونسكو (سبتمبر 2018) مشروع يوم عالمي للفن الاسلامي، في انتظار عرضه على مؤتمرها العام  للمصادقة عليه في اجتماعه في شهر نوفمبر 2019.   مشروع إحياء روح الموصل أخذ المؤتمر علما بمبادرة منظمة اليونسكو التي أطلقتها مديرتها العامة من أجل إحياء التراث الثقافي لمدينة الموصل، وهو إذ يُشيد بهذه المبادرة ،يقرّ مايلي: دعوة المنظمة والدول العربية إلى المُشاركة بفاعلية في تنفيذ هذه المبادرة. تاسعاً : الشكر والتهاني  الشكـــــــــــر شكر جمهورية مصر العربية رئيساً وحكومةً وشعباً على كرم الضيافة وحُسن الإستقبال ومعالي الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدائم وزير الثقافة وفريق العمل بوزارتها على حُسن الإعداد والتنظيم الجيد وأصحاب السمو والمعالي السيدات والسادة الوزراء المسئولين عن الشئون الثقافية في الوطن العربي والوفود المرافقة لهم .   التهـــــــــانـــــــــي تهنئة دولة فلسطين على تسجيل البلدة القديمة . تهنئة المملكة العربية السعودية على تسجيل واحة الأحساء ورقصة "المزمار" وفن القَط العسيري .  تهنئة سلطة عُمان على تسجيل قلعة قلهات والعازي .

إقرأ المزيد
في
الأحد 14 أكتوبر, 2018

في افتتاح الدورة الـ 21  لمؤتمر وزراء الثقافة العرب:الثقافة المصرية تحتفل بـ 60 عاما من التنوير

شعلة الثقافة العربية من تونس إلى القاهرة ملحمة التنوير تتوج افتتاح مؤتمر وزراء الثقافة العرب بالقاهرة عبد الدايم : مشروع ثقافى عربي مشترك يمد الجسور بين التراث العريق والحاضر الواعد   تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وفى مشهد اختلجت له القلوب واثار فى الوجدان الحماسة الوطنية للعروبة انطلقت من ساحة دار الاوبرا المصرية مساء الاحد 14 اكتوبر فعاليات الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الوزراء المسئولون عن الشئون الثقافية فى الوطن العربي والذى ترأسه الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة ويقام بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة وعلوم ( الاليسكو ) ويحمل شعار القدس فلسطينية ويواكب احتفالات وزارة الثقافة بالعيد الستين لتأسيسها حيث التقى وزراء ثقافة 16 دولة عربية فى قصر الفنون لتفقد صالون النحت الثانى ثم شهدوا فقرات لفرق الفنون الشعبية بهيئة قصور الثقافة هى توشكى التلقائية ، الاقصر ، الحرية ( الاسكندرية ) ، بورسعيد ، مطروح والعريش حيث تنسم الضيوف عطور الفلكلور المصرى وموروثاته الفنية ومفرداتها المتنوعة التى تشكلت عبر العصور التاريخية المختلفة . ومن بين مجسمات لمجموعة من ابرز المبدعين المصريين عبر الحضور الى مسرح الاوبرا الكبير ثم تفقدوا اكثر من 100 عنوان من اهم اصدارات وزارة الثقافة لنخبة من الادباء والمبدعين فى مختلف المجالات ونكاذج من مشروع عاش هنا الى جانب مستنسخات من القرارات الجمهورية الخاصة بتأسيس وزارة الثقافة وقطاعاتها المتعددة بعدها وفى المسرح الكبير عزف اوركسترا القاهرة السيمفونى بقيادة المايسترو احمد عاطف السلام الوطنى المصرى ، الافتتاحية الاحتفالية لـ شوستاكوفيتش ومعزوفة عمر الخيام لـ محمد عبد الوهاب . وبالانابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وراعى  المؤتمر القت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة ورئيس المؤتمر كلمة رحبت خلالها بجميع الضيوف على أرض مصر واعلنت الفخر باستضافة القاهرة لهذه الدورة مؤكدة العمل على تأسيس مشروع ثقافى مشترك يمد جسور التواصل بين تراث الماضى العربى العريق والحاضر الواعد باعتبارنا امة ذات عمق حضارى ونسيج واحد قادر على مواجهة التحديات الفكرية والتفاعل مع الثقافات العالمية من خلال استثمار الطاقات البشرية وبناء الانسان العربى وتكاتف الجهود للعمل على تحقيق العدالة الثقافية وذلك بتنشيط حركة الترجمة والمشاركة فى مختلف المحافل الدولية المتخصصة . وقال احمد ابو الغيط امين عام جامعة الدول العربية ان الثقافة هى الاطار الناظم لحركة المجتمع والمحرك الحقيقى للاحداث وتعد احد اهم قضايا الامن القومى لارتباطها بالوعى السائد مشيراً الى ان انهيار الثقافة ينعكس على المجتمعات حيث تفقدعناصر نسيجها وتواصل اجيالها واكد ضرورة تطوير الخطاب الثقافى لربط التراث بالواقع المعاصر واستعرض بعض عوامل الضعف التى اصابت الثقافة العربية كما اعلن بدء الاعداد للقمة الثقافية العربية الاولى بالتعاون مع منظمة الاليكسو وهو ما يعكس اهتمام القيادات السياسية العربية بالثقافة بشكل عام  . كما توجه الدكتور سعود هلال الحربى مدير عام الاليكسو بالشكر لرئيس الجمهورية لرعايته المؤتمر وقدم التهنئة للدكتورة ايناس عبد الدايم بمناسة الاحتفال بمرور 60 عام على تأسيس وزارة الثقافة واكد  دور الثقافة فى تقوية الارادة وشحذ الهمم واشار الى مواصلة الجهود للارتقاء بالثقافة العربية وزيادة فاعليتها مع الاهتمام بمضمونها الذى يسهم فى تشكيل الفكر والسلوك الانسانى وذلك من خلال خطة شاملة تهدف الى التواصل مع الثقافات الاخرى مع مراعاة القيم الاصيلة للشعوب العربية الى جانب طرح مشروع الامن الثقافى العربى واليات تنفيذه واستعرض عدد من الخطوات التى اتخذتها المنظمة لمواجهة التحديات الفكرية فى الوطن العربى وتعزيز اللغة الام وقدم دعوة لاهداء هذه الدورة لمدينة القدس تحقيقاً للشعار الذى تحمله ( القدس فلسطينية ) . كما رحب الدكتور محمد زين العابدين وزير الشئون الثقافية فى تونس ورئيس الدورة السابقة بالجميع وتوجه بالشكر لمنظمة الاليكسو على جهودها فى دعم ورعاية الثقافة العربية وقال ان احتضان مصر لفعاليات المؤتمر الحادى والعشرون تعزز قيم الحوار وتهدف الى الارتقاء بالواقع الثقافى العربى واستعرض تفاصيل احد المشروعات الثقافية الضخمة فى تونس وقام بتسليم شعلة المؤتمر الى رئيس الدورة الحالية التى قامت بدورها باهداء درع تكريم لاسم الدكتور عبد الله محارب رئيس منظمة الالكسو السابق . بعدها استعد المسرح لاستقبال العرض الفنى بعنوان ملحمة التنوير والذى رصد ملامح من تاريخ وزارة الثقافة وتناول تأثيرها الايجابى على الفكر المجتمعى مستعرضاً مختلف اشكال الابداع التى تم تبنيها خلال 60 عام  من اخراج خالد جلال وصياغة درامية للدكتور مصطفي سليم ، اداء صوتي سيدة المسرح العربي سميحة ايوب ، إعداد موسيقي احمد طارق يحيي بمصاحبة مجموعة من الفرق المتميزة منها باليه اوبرا القاهرة ، الاوركسترا الاحتفالى للموسيقي العربية بقيادة المايسترو محمد اسماعيل الموجى ، كورال الموسيقي العربية ، كورال اطفال الاوبرا ، فرقة رضا للفنون الشعبية ، الفرقة القومية للفنون الشعبية ، مسرح القاهرة للعرائس والسيرك القومي وتضمن رقصة فرعونية ، برضاك يا خالقي أدتها الطفلة وفاء عماد ، مصر تتحدث عن نفسها برعت في ادائها ريهام عبد الحكيم التي شاركت فى اوبريت الوطن الاكبر مع كل من رحاب مطاوع ، اميرة أحمد ، غادة ادم ، نهى حافظ واحمد عفت واختتم به الاحتفال . شهد الاحتفال وزراء الاثار ، الهجرة وشئون المصريين بالخارج ، التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري مع عدد من وزراء الثقافة السابقون وحشد من الفنانين والادباء والاعلامين

إقرأ المزيد
مصر
السبت 13 أكتوبر, 2018

مصر تتسلم شعلة مؤتمر وزراء الثقافة العرب في أحتفالية ملحمة التنوير

ملحمة التنوير ومضات من الثقافة المصرية في ٦٠ عام ملحمة التنوير تحتفي بـ 60 عاماً من الثقافة المصرية   بالتزامن مع انعقاد الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الوزراء العرب المسئولون عن الشئون الثقافية المقامة بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الاليكسو ) وتحمل شعار القدس فلسطينية برعاية من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تحتفل وزارة الثقافة بالعيد الستين لتأسيسها خلال الفعاليات التى تنطلق اعتباراً من الخامسة مساء الاحد 14 أكتوبر بدار الاوبرا المصرية حيث تشهد وفود 16 دولة شقيقة من ضيوف مصر احتفالية وزارة الثقافة بالعيد الستين لتأسيسها والتى تقام بمشاركة جميع قطاعاتها وتبدأ بجولة فى صالون النحت الثانى بقصر الفنون بعدها ترسم فرق الفنون الشعبية التابعة لهيئة قصور الثقافة صورة عن الفلكلور المصرى تبرز موروثاته الفنية ومفرداتها المتنوعة التى تشكلت عبر العصور التاريخية المختلفة ثم يتفقد الضيوف أكثر من 100 عنوان لأهم اصدارات وزارة الثقافة لنخبة من الأدباء والمبدعين فى مختلف المجالات إلى جانب منتجات من الحرف اليدوية التراثية التقليدية ومجسمات لأبرز الشخصيات المصرية في مختلف المجالات الفنية والثقافية  التاريخية ثم ينتقل الحضور إلى مسرح الاوبرا الكبير للأحتفال الفني الذى يبدأ بكلمات افتتاحية وتتسلم الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة شعلة المؤتمر من الدكتور محمد زين العابدين وزير الشئون الثقافية بالجمهورية التونسية ورئيس الدورة السابقة ، كما يتم اهداء درعاً تذكاريا لتكريم اسم الراحل عبد الله محارب المدير العام السابق للمنظمة بعدها يستقبل المسرح الحفل الفني الذى يحمل عنوان (ملحمة التنوير ) للمخرج خالد جلال والذى يلقى الضوء على محطات هامة من تاريخ وزارة الثقافة متناولا تأثيرها الايجابى على الفكر المجتمعى ومستعرضاً مختلف اشكال الابداع التى تم رصدها وتبنيها خلال 60 عام فى صياغة درامية للدكتور مصطفي سليم، اداء صوتي سيدة المسرح العربي سميحة ايوب ، إعداد موسيقي احمد طارق يحيي ، اداء طلبة مركز الابداع الفنى والبطولة الغنائية لكل من ريهام عبد الحكيم ، رحاب مطاوع ، غادة ادم بمصاحبة مجموعة من الفرق المتميزة منها اوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المايسترو أحمد عاطف ، باليه اوبرا القاهرة ، اوركسترا الموسيقي العربية ، كورال الموسيقي العربية ، كورال اطفال الاوبرا ، فرقة رضا للفنون الشعبية ، الفرقة القومية للفنون الشعبية ، مسرح القاهرة للعرائس والسيرك القومي .

إقرأ المزيد
على
الجمعة 12 أكتوبر, 2018

على هامش الدورة الـ21 لوزراء الثقافة العرب اجتماعات اللجنة الدائمة تبدأ بمناقشة الاوضاع الثقافية في البلدان العربية

  على هامش فعاليات الدورة الواحدة والعشرون لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي والذي تستضيفه القاهرة يومي 14 ، 15 اكتوبر الجاري، بدأت صباح اليوم  الجمعة 12 أكتوبر جلسات اللجنة الدائمة للثقافات العربية بحضور ممثلى المملكة الاردنية الهاشمية، الامارات العربية المتحدة، البحرين، الجزائر، المملكة العربية السعودية، السودان، العراق، الكويت، اليمن، تونس، جذر القُمر، جيبوتي، سوريا، عُمان، فلسطين، لبنان، ليبيا إلى جانب ممثل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالسكو"  وترأسها ممثل المملكة المغربية ومقرر اللجنة جمهورية مصر العربية، حيث ناقشوا في البداية الاوضاع الثقافية في الوطن العربي من خلال الدعوة إلى صياغة برامج وأنشطة ثقافية تدعم التعاون بين الدول الأعضاءوتنفيذ سياسات تعرف المقومات الثقافية للبلدان العربية، وتكثيف البرامج الثقافية التي تتصدى للتطرف وتنشر قيم التسامح والحوار وانتقلت بعد ذلك لمناقشة الموقف التنفيذي من قرارات الدورة العشرون للمؤتمر والتي عقدت بالجمهورية التونسية عام 2016 واختتمت الجلسات الصباحية بمناقشة الشأن الثقافي العربي من خلال العقد العربي للحق الثقافي، مناقشة برنامج العواصم الثقافية العربية ومشاركة الدول الاعضاء في فعالياتها بما يخدم الثقافة والهوية العربية، القمة الثقافية العربية تحت عنوان الملتقى لصياغة رؤى للعمل الثقافي، الجائزة العربية للإبداع الثقافي، عملية اختيارر موز للثقافة العربية وطرق الإحتفاء بهم من خلال مبادرة العواصم الثقافية العربية ، اختيار القامات الشعرية في الوطن العربي والاحتفاء بهم خلال احتفالات اليوم العربي للشعر يوم 21 مارس من كل عام، مناقشة الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية إضافة إلى مناقشة تخصيص منح سنوية للهيئات الثقافية التي تعنى بالثقافة العربية بمختلف دول العالم .

إقرأ المزيد
طابع
الجمعة 12 أكتوبر, 2018

طابع بريد تذكاري بمناسبة مرور 60 عام على تأسيس وزارة الثقافة

وزارتا الثقافة والاتصالات يتفقان علي اصدار طابع بريد تذكارى بمناسبة مرور ٦٠ عام علي تأسيس وزارة الثقافة اتفقت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علي اصدار طابع بريد تذكارى بمناسبة مرور ٦٠ عاما علي تأسيس وزارة الثقافة والذى يواكب انعقاد الدورة 21 لمؤتمر الوزراء العرب المسئولون عن الشئون الثقافية بالقاهرة بعد غياب 27 عام .  قالت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة ان اصدار طابع بريد تذكارى بمناسبة مرور ٦٠ عاما علي انشاء وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارة الاتصالات ونفذته الهيئة القومية للبريد برئاسة عصام محمد الصغير جاء تقديراً للدور الذى قامت به وزارة الثقافة فى قيادة الثقافة المصرية ومساهمتها فى تنمية فكر ووعي المواطن المصري و تخليداً لهذه المناسبة التى تبرز ريادة مصر فى تأسيس كيان خاص بالثقافة ايماناً بدورها في بناء شخصية الانسان وترسيخ هويته المستمدة من تاريخه وإرثه الحضارى المميز . واوضحت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة ورئيس المؤتمر ان مشاركة ضيوف مصر فى مؤتمر الوزراء العرب المسئولون عن الشئون الثقافية فى الاحتفالات بالعيد الستين لتأسيس وزارة الثقافة يعد احد الاحداث البراقة التى تجمع الاشقاء وتبرز وحدتهم وقوميتهم مؤكدة ان انعقاد المؤتمر يهدف الى مناقشة وتفعيل العديد من المشروعات الفكرية الرامية الى الارتقاء المعرفى واستثمار الفنون العربية بمختلف صورها لاجراء حوار ثقافى بناء مع شعوب العالم .  ومن جانبه قال عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد ان وزارة الثقافة لها دور كبير في رعاية كافة أشكال الفنون وتطويرها بما يحافظ على التراث الفني للدولة بالإضافة إلى دورها المحوري في المحافظة على الهوية الوطنية وتعزيز الانتماء والاستثمار الدائم لطاقات الشباب حيث تعد وزاره الثقافة أحد أضلاع مثلث التقدم والرقي في أي مجتمع لينطلق نحو الحرية والديمقراطية والقيم الإنسانية الرفيعة موضحاً ان تصميم الطابع يعكس الدور الذى تقوم به وزارة الثقافة في اثراء الفكر والادب والفنون بكافة انوعها وفتح آفاق المعرفة لدى المواطنين ويوضح التصميم مدى تأثير الثقافة في بناء الشخصية مشيراً الي ان مقاس الطابع ٣سم X ٥سم اوفسيت متعدد الالوان وقيمته جنيهان ونصف . وأضاف عصام الصغير ان هيئة البريد تحرص دائماً على إصدار الطوابع التذكارية في المناسبات الهامة والأعياد القومية الكبري تخليداً لذكرى تلك الأحداث المهمة في تاريخ الوطن. يذكر أن وزارة الثقافة المصرية تم تأسيسها عام 1958 في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر تحت مسمى وزارة الإرشاد القومي وتولى قيادتها حينئذ الدكتور ثروت عكاشة وتعاقب عليها العديد من القامات البارزة والمبدعين حتى تولت حقيبتها الدكتورة ايناس عبد الدايم اعتباراً من يناير 2018 وتعد اول سيدة تتولى هذا المنصب فى تاريخ مصر .

إقرأ المزيد
فى
الجمعة 12 أكتوبر, 2018

فى جلستها الثانية : اللجنة الدائمة للثقافة العربية ناقشت قضايا التراث الحضارى الاقليمى

تواصل اجتماع اللجنة الدائمة للثقافة العربية والمصاحبة للدورة الحادية والعشرون من مؤتمر الوزراء المسئولون عن الشئون الثقافية في الوطن العربي والذي تستضيفه القاهرة يومي 14 ، 15 اكتوبر الجاري حيث اقيمت الجلسة المسائية ليوم الجمعة 12 اكتوبر . قالت الدكتورة هبه يوسف رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية ومقرر اللجنة انه جدول الاعمال هذه الجلسة تناول عدة قضايا هامة هى التراث الاقليمى المستهدف فى الدول العربية التى تمر باضطرابات امنية ، المركز الاقليمى للتراث المغمور بالمياه فى مدينة المهدية بتونس ، المركز العربى للاثار والتراث الحضارى بمدينة تيبازة بالجزائر ، صياغة ميثاق لحماية التراث الثقافى فى البلدان العربية ، البوابة الاليكترونية للتراث الثقافى فى الدول العربية ، اختيار النخلة والعادات والطقوس المرتبطة بها .. تراثاً عربياً مشتركاً ، وامتد الحوار الى التراث الثقافى فى فلسطين والقدس الشريف . كانت اللجنة الدائمة للثقافات العربية قد بدأت اولى اجتماعاتها صباح اليوم بحضور ممثلى المملكة الاردنية الهاشمية ، الامارات العربية المتحدة ، البحرين ، الجزائر ، المملكة العربية السعودية ، السودان ، العراق ، الكويت ، اليمن ، تونس ، جزر القُمر ، جيبوتي ، سوريا ، عُمان ، فلسطين ، لبنان وليبيا إلى جانب ممثل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالسكو" ورأسها ممثل المملكة المغربية ومقررها جمهورية مصر العربية .

إقرأ المزيد
4
الخميس 11 أكتوبر, 2018

4 محاور رئيسية يناقشها وزراء الثقافة العرب في القاهرة :

التحديات الثقافية والهويه العربية وتعزيز الحوار علي مائدة وزراء الثقافة العرب بالقاهرة تبدأ صباح الجمعة 12 أكتوبر الجلسات التحضرية لانعقاد الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الوزراء العرب المسئولون عن الشئون الثقافية بعد وصول وفود الدول المشاركة والمقامة يومى الاحد ، الاثنين 14 ، 15 اكتوبر بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الاليكسو ) وتحمل شعار القدس فلسطينية برعاية من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والذى يأتي تزامناً مع الاحتفال بالعيد الستين لتأسيس وزارة الثقافة . تنطلق المراسم الاحتفالية في الخامسة مساء الاحد 14 أكتوبر من دار الاوبرا المصرية وتقام الجلسات الرسمية في اليوم التالي 15 اكتوبر والتى ترأسها الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة وتقام باحد فنادق القاهرة حيث يتم مناقشة الموضوع الرئيسى للمؤتمر بعنوان المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة ويضم اربعة محاور رئيسية هى : - الأدوار الثقافية في ترسيخ الهوية العربية من خلال تعزيز وحماية اللغة العربية ، تعزيز الانتماء والولاء إلى الذات العربية وتعضيد التضامن العربي ، جمع روافد التعدّد الثقافي في إطار الوحدة الوطنية ، إبراز التراث الثقافي العربي كقاسم مشترك بين الدول العربية ، تفعيل الأسابيع الثقافية العربية بين الدول العربية . ويدور المحور الثانى حول مواجهة التحديات الثقافية .. الوسائل والأليات من خلال دور الثقافة في مواجهة مشكلات التطرف والغلو والإرهاب والعنصرية ، دور الثقافة في معالجة القضايا التربوية والتعليمية ، أدوار النخب المثقفة العربية في بناء المشروع الثقافي العربي ، تأثير الإعلام المرئي والمسموع ووسائل التواصل الاجتماعي في المحتوى الثقافي العربي . ويناقش المحور الرابع أدوار الثقافة العربية في تعزيز الحوار والتواصل مع العالم من خلال استثمار الفنون العربية (السينما، التشكيل، الموسيقى وغيرها ) في الحوار الثقافي مع دول العالم ، من أجل تعزيز الحضور الثقافي في المحافل الثقافية العالمية ، من أجل مشاريع ثقافية مشتركة بين الدول العربية ودول العالم ، استثمار البعثات الطلابية لفتح حوار ثقافي مع أوساطهم التعليمية   اما الثالث يستعرض موضوع نحو إنتاج ثقافي عربي متكامل ومستدام من خلال رفع مؤشرات الإنتاج المعرفي العربي كما ونوعا (التدابير والوسائل) ، من أجل صناعة المحتوى الرقمي الثقافي العربي وتجاوز الفجوة الرقمية في الدول العربية ، تفعيل مشروع السوق الثقافي العربي (التدابير والوسائل) ، من أجل إدماج التكوين في المهن الثقافية في التعليم العالي وربطها بسوق العمل .

إقرأ المزيد